ســنـكـسار الــيوم

 

قديم 23-11-2010, 03:17 AM   رقم المشاركة : 1
عضو نشيط
 
الصورة الرمزية لـ النهيسى





النهيسى غير متصل

النهيسى will become famous soon enough

إفتراضي كل شيئ عن القديس الأنبا كراس

كل شيئ عن القديس الأنبا كراس


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

قصة حياة الانبا كاراس السائح مسموعة
http://download.elkrma.net/sermons/koktael/avakaras.wma
صور كتير جدا للانبا كاراس السائح
http://www.mediafire.com/?uzyggizjwd1

فيلم الانبا كاراس السائح
http://www.mediafire.com/?tymdiznyojn

سيرته

من عظماء السواح اللذين تعتز بهم الكنيسة الجامعة الرسولية. ترك مجد المملكة وتنعماتها وخرج الى الجبال وعاش فى المغاير حتى وصل الى درجة السياحة.



لم يذكر شىء عن حياة الانبا كاراس او كيف بدأ حياة الوحدة والزهد ولكن ذكر عنة انة شقيق الملك ثيؤذوسيوس. وقد تبين لنا ان نياحتة كانت سنة 451م فى الثامن من شهر ابيب ثانى يوم نياحة الانبا شنودة رئيس المتوحدين كما هو مذكور فى السنكسار.



يقول لنا انبا بموا اعلموا يا اخوتى بما يجرى فى يوم من الايام كنت جالسا فى الكنيسة. فسمعت صوتا يقول لى ثلاث مرات يا بموا يا بموا يا بموا. وهنا لفت انتباهى ان هذا الصوت من السماء وغير مألوف لدى اذ ينادينى احد بأسمى كثيرا. فرفعت عينى الى السماء وقلت تكلم يا رب فان عبدك سامع. فقال لى الصوت: قم يا بموا واسرع عاجلا الى البرية الجوانية حيث تلتق بالانبا كاراس فتأخذ بركتة. لأنه مكرم عندى جدا اكثر من كل احد لأنه كثيرا ما تعب من اجلى وسلامى يكون معك فخرجت من الكنيسة وسرت فى البرية وحدى فى فرح عظيم وانا لست اعلم الطريق فى يقين تابت ان الرب الذى امرنى سوف يرشدنى.



ومضى ثلاث ايام وانا اسير فى الطريق وحدى. وفى اليوم الرابع وصلت الى احد المغارات. وكان الباب مغلقا بحجر كبير. فتقدمت الى الباب وطرقتة كعادة الرهبان وقلت اغابى (محبة) بارك على يا ابى القديس وللوقت سمعت صوتا يقول لى جيد ان تكون هنا يا بموا كاهن كنيسة جبل شيهيت الذى استحق ان يكفن القديسة الطوباوية ايلارية ابنة الملك زينون. ثم فتح لى الباب ودخلت وقبلنى وقبلتة ثم جلسنا نتحدث بعظائم الله ومجدة. فقلت له يا ابى القديس هل يوجد فى هذا الجبل قديس اخر بشيهك. فتطلع الى وجهى واخذ يتنهد ثم قال لى يا ابى الحبيب يوجد بالبرية الجوانية قديس عظيم العالم لا يستحق وطأة واحدة من قدمية وهو الانبا كاراس. وهنا وقفت ثم قلت له : اذن يا ابى من انت. فقال لى: انا اسمى سمعان القلاع وانا لى اليوم ستون سنة لم انظر فى وجة انسان واتقوت فى كل يوم سبت بخبزة واحدة اجدها موضوعة على هذا الحجر الذى تراة خارج المغارة.



وبعد ان تباركت منه سرت فى البرية ثانية ثلاث ايام بين الصلاة والتسبيح حتى وصلت الى مغارة اخرى كان بابها مغلق فقرعت الباب وقلت: بارك على يا ابى القديس. فأجابنى: حسنا قدومك إلينا يا قديس الله الانبا بموا الذى استحق ان يكفن القديسة الطوباوية ايلارية ابنة الملك زينون. ادخل بسلام فدخلت ثم جلسنا نتحدث وقلت له انى علمت ان فى هذه البرية قديس اخر يشبهك. فاذا به يقف ويتنهد قائلا لى: الويل لى اعرفك يا ابى ان داخل هذه البرية قديس عظيم صلواتة تبطل الغضب الذى ياتى من السماء. هذا هو حقا شريك للملائكة. فقلت له: وما هو اسمك يا ابى القديس. فقال لى: اسمى ابامود القلاع ولى فى البرية تسعة وتسعون سنة واعيش على هذا النخبل الذى يطرح لى التمر واشكر المسيح. وبعد ان باركنى خرجت من عندة بفرح وسلام وسرت قليلا.



واذا بى اجد انى لا استطيع ان انظر الطريق ولا استطيع ان اسير وبعد مضى بعض الوقت فتحت عينى فوجدت نفسى اسير امام مغارة فى صخرة فى جبل فتقدمت ناحية الباب وقرعته وقلت اغابى وللوقت تكلم معى صوت من الداخل قائلا: حسنا انك اتيت اليوم يا انبا بموا قديس الله الذى استحق ان يكفن جسد القديسة ايلارية ابنة الملك زينون. فدخلت المغارة واخذت انظر الية لمدة طويلة لانة كان ذو هيبة ووقار.



فكان انسان منير جدا ونعمة الله فى وحهة وعيناة مضيئتان جدا وهو متوسط القامة وذو لحية طويلة لم يتبقى فيها الا شعيرات سوداء قليلة ويرتدى جلبابا بسيطة وهو نحيف الجسم وذو صوت خفيف وفى يده عكاز. ثم قال لى: لقد اتيت اليوم الى واحضرت معك الموت لان لى زمانا طويل قى انتظارك ايها الحبيب ثم قلت له ما هو اسمك يا ابى القديس. فقال لى اسمى كاراس .



قلت له وكم من السنين لك فى هذه البرية. فقال منذ سبعة وخمسين سنة لم انظر وجة انسان وكنت انتظرك بكل فرح واشتياق. ثم مكست عنده يوما وفى نهاية اليوم مرض قديسنا الانبا كاراس بحمى شديدة وكان يتنهد ويبكى ويقول الذى كنت اخاف منه عمرى كله جائنى فيا رب الى اين اهرب من وجهك كيف اختفى حقا ما ارهب الساعة كرحمتك يا رب وليس كخطاياى . ولما اشرقت شمس اليوم الثانى كان الانبا كاراس راقدا لا يستطيع الحركة.



وإذ بنور عظيم يفوق نور الشمس يضئ على باب المغارة ثم دخل إنسان منير جدا يلبس ملابس بيضاء ناصعة كالشمس . وفى يده اليمنى صليب مضيء وكنت فى ذلك الحين جالسا عند قدمي القديس كاراس وقد تملكنى خوف ودهشة واما هذا الانسان النورانى فقد تقدم نحو الانبا كاراس ووضع الصليب على وجهة وتكلم معه كلام كثير واعطاة السلام وخرج. فتقدمت الى أبينا القديس الانبا كاراس لاستفسر عن هذا الانسان الذى له كل هذا المجد فقال لى بكل ابتهاج هذا هو السيد المسيح وهذه هى عادتة معى كل يوم يأتى الى ليباركنى ويتحدث معى ثم ينصرف فقلت له يا ابى القديس انى اشتهيت ان يباركنى رب المجد.

فقال لى انك قبل أن تخرج من هذا المكان سوف ترى الرب يسوع فى مجده ويباركك ويتكلم معك أيضا ولما بلغنا اليوم السابع من شهر أبيب وجدت الأنبا كاراس قد رفع عينيه إلى السماء وهى تنغمر بالدموع ويتنهد بشدة.



ثم قال لى ان عمودا عظيما قد سقط فى صعيد مصر وقد خسرت الارض قديسا لا يستحق العالم كله ان يكون موطئا لقدمية . انة القديس الانبا شنودة رئيس المتوحدين وقد رأيت روحة صاعدة الى علو السماء وسط تراتيل الملائكة واسمع بكائا وعويلا على ارض صعيد مصر كلها.



وقد اجتمع الرهبان حول جسد القديس المقدس يتباركون منه وهو يشع نورا. ولما سمعت هذا احتفظت بتاريخ نياحة الانبا شنودة وهو السابع من ابيب.



وفى اليوم التالى وهو الثامن من ابيب اشتد المرض على ابينا القديس الانبا كاراس وفى منتصف هذا اليوم ظهر نورا شديد يملآ المغارة ودخل الينا مخلص العالم وامامة رؤساء الملائكة ذو الستة اجنحة واصوات التسابيح هنا وهناك مع رائحة بخور. وكنت جالسا عند قدمى الانبا كاراس فتقدم السيد المسيح له المجد وجلس عند رأس القديس الانبا كاراس الذى امسك بيد مخلصنا اليمنى وقال له من اجلى يا ربى والهى بارك عليه لانة اتى من كورة بعيدة لاجل هذا اليوم



فنظر رب المجد الى وقال سلامى يكون معك يا بموا الذى رايتة وسمعتة تقولة وتكتبة لاجل الانتفاع به.

أما انت يا حبيبى كاراس:

فكل انسان يعرف سيرتك ويذكر اسمك على الارض فيكون معه سلامى واحسبه مع مجمع الشهداء والقديسين.

و كل انسان يقدم خمرا او قربانا او بخورا او زيتا او شمعا تذكار لاسمك انا اعوضه اضعافا فى ملكوت السموات .

و من يشبع جائعا او يسقى عطشانا او يكسى عريانا او يأوى غريبا بأسمك انا اعوضه اضعاف فى ملكوتى .

و من يكتب سيرتك المقدسة اكتب اسمه فى سفر الحياة.

ومن يعمل رحمة لتذكارك أعطيه ما لم تراه عين وما لم تسمع به اذن وما لم يخطر على قلب بشر.



و الان يا حبيبى كاراس اريدك ان تسألنى طلبة اصنعها لك قبل انتقالك.



فقال له الانبا كاراس كنت اتلو المزامير ليلا ونهارا وتمنيت ان انظر داود النبى وانا فى الجسد .



و فى لمح البصر جاء داود وهو يمسك بقيثارتة وينشد مزمورة (هذا هو اليوم الذى صنعة الرب فالنفرح ونبتهج به) فقال الانبا كاراس انى اريد ان اسمع العشرة دفعة واحدة والالحان والنغمات معا فحرك داود قيثارتة وقال كريم امام الرب موت احبائه وبينما داود يترنم بالمزامير وقيثارته وصوته الجميل وبينما القديس فى ابتهاج عظيم اذ بنفس القديس تخرج من جسده المقدس الى حضن مخلصنا الصالح الذى اخذها واعطاها لميخائيل رئيس الملائكة.



ثم ذهبت انا بموا وقبلت جسد القديس الانبا كاراس وكفنتة واشار لى الرب بالخروج من المغارة فخرجت ثم خرج هو مع الملائكة بترتيل وتسابيح امام نفس القديس وتركنا الجسد فى المغارة ووضع رب المجد يده عليها فسارت وكأن ليس لها باب قط وصعد الى السماء بفرح. وبقيت انا وحدى واقفا فى هذا الموضع حتى غاب عنى هذا المنظر الجميل وفتحت عينى وجدت نفسى امام مغارة الانبا ابامود القلاع فمكثت عنده ثلاثة ايام ثم تركتة وذهبت الى الانبا سمعان القلاع ومكثت عندة ثلاث ايام اخرى ثم تركته ورجعت جبل شيهيت حيث كنيستى.



وهناك قابلت الاخوه كلهم وقلت لهم سيرة القديس الطوباوى الانبا كاراس السائح العظيم وكلام قديسنا عن نياحة الانبا شنودة رئيس المتوحدين .



وبعد خمسة ايام جائت رسالة من صعيد مصر تقول ان القديس الانبا شنودة رئيس المتوحدين قد تنيح بسلام فى نفس اليوم الذى رأة الانبا كاراس.



بركة الانبا كاراس السائح وجميع القديسين الذين ذكرت اسمائهم تكون معنا جميعا امين .

تابع



التوقيع

    الرد مع إقتباس
قديم 23-11-2010, 03:19 AM   رقم المشاركة : 2
عضو نشيط
 
الصورة الرمزية لـ النهيسى





النهيسى غير متصل

النهيسى will become famous soon enough

إفتراضي


ترنيمة فيديو انبا كاراس يا سائح للمرنم بولس ملاك
http://www.mediafire.com/?gimnlizckxm

فيلم ربنا موجود يحكي عن معجزات الانبا كاراس مع ابنائه
http://www.mediafire.com/?dkizzitmyqj

فيلم الانبا كاراس للموبايل بيشتغل علي كل انواع الموبايلات


الجزء الاول
http://www.mediafire.com/?igie0zyz3gt

الجزء الثاني
http://www.mediafire.com/?j1nm2mxmwtl

مديح مسموع للانبا كاراس السائح
http://www.mediafire.com/?niwnygnwtzz

سيرة الانبا كاراس السائح من اعمال الراهب كاراس المحرقي

http://www.mediafire.com/?zjutll5mun5wimd

كنيسة الانبا كاراس السائح بديروط ( فيديو
http://www.mediafire.com/?5memjm10j4lzdwg

كنيسة الانبا كاراس بالدير الابيض بسوهاج فيديو

http://www.mediafire.com/?nlnxynmjjrmwwkv

ترنيمة فيديو جميلة للانبا كاراس
http://www.mediafire.com/?w2gemiiy5jaz4bz


منقـــــولــــــ

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

    الرد مع إقتباس
قديم 27-11-2010, 06:54 PM   رقم المشاركة : 3
عضو نشيط





هوبا الجنتل غير متصل

هوبا الجنتل will become famous soon enoughهوبا الجنتل will become famous soon enough

إفتراضي

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة ليك
اخويا النهيسي
ربنا يعوضك خير


التوقيع

    الرد مع إقتباس
قديم 08-08-2011, 03:47 PM   رقم المشاركة : 4
عضو نشيط
 
الصورة الرمزية لـ قلب يسوع






قلب يسوع غير متصل

قلب يسوع will become famous soon enough

إفتراضي

شفاعتك ياانبا كاراس ياحبيب يسوع المسيح
سيره القديس العظيم الانبا كاراس السائح
عاش القديس فى اؤاخر القرن الخامس واوائل القرن السادس وكان شقيقاللملك سيئودوسيوس الكبير كتب سيرته الانبا بموا الذى كفن جسد القديسه ايلاريه ابنة الملك زينون وهوا غير القديس بموا معلم القديسين انبا بيشوى وانبا يحنس القصير
قال انبا بموا
فى يوم ما جاءنى صوت قائلا امض عاجلا الى البريه الداخليه لتلتقى بالانبا كاراس المكرم جدا عند الله من اجل اتعابه الكثيره ... فسرت اياما فى البريه الداخليه دون ان ارى احدا.. واخيرا رائيت مغاره مغلقه فطرقت الباب قائلا : اغابى بارك على ياابى القديس وللوقت سمعت صوتا يقول :حسنا هوا قدومك الى اليوم يانبا بموا كاهن شيهيت الذى استحق ان يكفن جسد
القديسه ايلاريه ابنة الملك زينون ... فصرت متعجبا لمعرفته باسمى وفتح الباب ودخلت وقبلنى وقبلته ثم جلسنا نتحدث بعظائم الله وكنت متعجبا من نسكه فقلت ياابى هل فى هذا الجبل قديس اخر شبهك فتنهد وقال يوجد فى البريه قديس عظيم لا يستحق العالم كله وظاة قدميه انه الانبا كاراس ولما ساءلته عن اسمه وسيرته قال لى اسمى سمعان القلااع ولى اليوم ستون عاما فى هذه البريه لم ابصر فيها وجه انسان واقتات كل سيت بخبزه واحده اجدها على حجر خارج المغاره فقلت له بارك على ياابى القديس وانصرفت ثم سرت ثلاثة ايام قرائيت مغاره طرقت بابها وسمعت صوتا يقول حسن قدومك الى اليوم ايها القديس بموا فزاد تعجبى جدا ولما ساءلته اترى يوجد من يشبهك فى هذه البريه ياابى ؟ فاجاب يوجد داخل البريه قديس لا يستحقه العالم كله وصلواته ترفع غصب الرب فسالته العلك انبا كاراس فاجابنى ومن انا المسكين حتى اكون انبا كاراس صديق الملائكه وسالته عن اسمه وسيرته فاجاب
اسمى بامون القلاع ولى فى هذه البريه تسعه وعشرون عاما واعيش على ثمر النخيل فطلبت بركه وانصرفت
واكملت طريقى فى البريه الداخليه فسمعت صوتا عظيما اذهلنى بعدها وجدت نفسى امام مغارة قرعت بابها بطريقة الرهبان فسمعت نفس الاجابه السابقه حسنا قدومك الى اليوم ايها القديس ابنا بموا ..ز فدخلت ووجدته انسانا منيرا جدا ونعمة الله عليه ووجهه مضئى جدا وهومتوسط القامه وذا لحيه طويله بيضاء كالثلج وكان نحيف الجسم ذا صوت خفيف فقلت السلام لك ياابى القديس فاجاب السلام لك واخذنى فى حضنه وقبلنى وقبلته ثم قال بااخى الحبيب لقد اتيت اليوم واحضرت لى معك الموت لان لى زمانا طوبلا وانا فى انتظارك ولما ساءلته عن اسمه وسيرته قال اسمى كاراس ولى فى هذه البريه سبعه وخمسون سنه لم ار خلالها وجه انسان ثم جلسنا نتحدث بعظائم الله مع قديسيه وفى نهاية ذلك اليوم اعترته حمى شديده وكان يتنهد قائلا اين اهرب يارب من وجهك ومن روحك اين اختفى ؟ ! ماارهب هذه الساعه اصنع معى كرحمتك يارب وليس كخطاياى وكنت اتعجب من كلامه هذا وكيف انه يصدر عن سائح عظيم !! ولما بلغنا اليوم السابع من شهر ابيب وجدت ابانا القديس كاراس يتنهد بحرقه شديده وقد رفع عينيه محو السماء مده طويله ثم قال لى يااخى الحبيب ان عمودا عظيما قد سقط اليوم فى صعيد مصر وخسرت الارض قديسا عظيما لا يستحق العالم وطاة قدميه انه القديس الانبا شنوده رئيس المتوحدين فلقد تنيح بسلام وانتقل الى الرب وفى اليوم التالى 8 ابيب اشتد المرض على ابينا القديس كاراس واضاء وجهه بنور عظيم وفى منتصف النهار ظهر نور شديد ملاء المغاره ودخل الينا مخلص العالم وامامه رؤساء الملائكه ميخائيل وغبريال ولفيف من الملائكه ينشدون باصوات التسبيح ثم تقدم نحو القديس فقال له ... من اجلى ياربى والهى بارك على عبدك هذا الذى اتى من كوره بعيده فنظر رب المجد الى وقال سلامى يكون معك يابموا وتحل عليك بركاتى ثم قال لانبا كاراس ... لا تحزن ياحبيبى لاجل الموت لان هذا ليس موتا لك بل حياة ابديه وانتقالا من العالم الفانى الى الباقى ومن الحزن الى الفرح ومن العبوديه للحريه الكامله ... وان مخلصنا قبل روحه اليه فكفنته فى وزره كانت معى وخرجت من المغاره ووضع رب المجد يده على المغاره فصارت كانها ليست بباب ثم اعطانى السلام وصعد بمجد عظيم ... بعدها رجعت مارا بمغارة انبا بلامون وانبا سمعان القلاع حتى وصلت الى شيهيت وقصصت على الاباء سيرته وتعيد له كنيستنا فى 8 ابيب من كل عام كما تذكره فى مجمع التسبحه اليومى بركاته تكون معنا


وعده الرب يسوع من يطلب بصلاته يجاب له طلبـــاته +++ بنيوت افا كاراس +++

التوقيع






حياتى كُلهـا كـربً وهـراء
وشـرودً ورخـاوةً وهـبـاء
كسـحـابً يُمـطـرُ بـشـده
كهبـاءً يعلـو فـى الـهـواء
مثلَ وردًعلـى الترابِ!بُنيـت
ياخذ الثرا من الـوردِ البهـاء
صدقَ الحكيمُ فى قولـهِ بانهـا
مثلَ قبض الكفِ هى فى الفضاء


ايمن منير
ان سرتُ فى وادى ظل الموت فلا اخاف شرا ً لانك انتَ معى .. (مز 4:23 )
    الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

 الكلمات الدليلية (Tags - تاق )
الأنبا, القديس, سجن, عن, كم, كراس

خيارات الموضوع

قوانين المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاح
كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح

الإنتقال السريع

مواضيع مشابهة
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى الردود آخر مشاركة
دير القديس الأنبا بسنتاؤس MenaNoOor السياحة الدينية 4 14-04-2011 01:26 AM
القديس الأنبا أنطونيوس MenaNoOor منتدى صور القديسين 0 17-10-2010 01:09 AM
القديس الأنبا هدرا MenaNoOor منتدى صور القديسين 0 17-10-2010 01:02 AM
حصري لمنتديات الأنبا ويصــا.. صور تطيب وتغير كسوة جسد القديس العظيم الأنبا بيشوي000 مينا ميخائيل الرشيدي منتدى صور القديسين 15 17-09-2010 09:04 PM
بعض معجزات القديس الأنبا أبرام اعنى فانتصر منتدى المعجزات 4 08-07-2008 03:13 AM

جميع الأوقات بتوقيت القاهرة. الساعة الآن » [ 12:33 AM ] .

Powered by vBulletin® Version 3.8.2
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd Anbawissa
جميع الحقوق محفوظة لمطرانية الأقباط الأرثوذكس بالبلينا ... جـمـيع الآراء و المـشاركات الـمـنشورة في هذا المنتدى تعبر فقط عن رأى صاحبها الذى قام بكتابتها تحت إسم عضويته و لا تعبر بأى حال من الأحوال عن رأي منتديات مطرانية الأقباط الأرثوذكس بالبلينا