ســنـكـسار الــيوم

 


العودة   منتديات مطرانية البلينا للأقباط الأرثوذكس > منتديات متخصصة > منتدى المعلومات العامة
صفحة المنتدى على الفيس بوك ادخل وشاركنا

منتدى المعلومات العامة خاص بكل المعلومات العامة والموسوعات الثقافية المتنوعة

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع
قديم 22-04-2010, 11:23 PM   رقم المشاركة : 1
† مشرف †
 
الصورة الرمزية لـ مينا ميخائيل الرشيدي





مينا ميخائيل الرشيدي غير متصل

مينا ميخائيل الرشيدي is a splendid one to behold

إفتراضي موضوع متكامل عن تاريخ الفن القبطي وأكتشفاتة .............000

الفن القبطي لم يكن مشغولا فقط بتصوير يوم البعث
الأيقونات القبطية..اكتشاف الحياة



الدمشرية كنيسة العذراء مريم مصر القديمة

نقدم في البستان عرضا مدعما بالصور حول تأثير الفن المسيحي والأيقونات القبطية علي وجه الخصوص في تاريخ الفني المصري عبر العصور فرغم أن موضوعها كاد يكون واحدا الا أنها تكشف الوصف الحقيقي للحياة المصرية، والاتجاهات الفنية الشائعة 'النزعة' الفنية المتأصلة في المصريين عامة.


الفن القبطي البوابة إلي التاريخ المصري

العشاء الأخير

الفن القبطي هو أحد العناصر الاساسية التي تربط سلسلة تاريخ الفن المصري كله، فهو وسيط بين الفترات الفرعونية والعربية، ولايقتصر دوره علي الوجود في موضع متوسط بينهما فقط بل انه فن أصيل ذو جذور راسخة في الفن المصري القديم.
والدليل علي ذلك موجود في كتاب 'الايقونات القبطية' الذي اختار صوره وكتب مادته 'نبيل سليم عطاالله' وأخرجه فنيا الدكتور 'إدوارد لامبليت' والدكتور 'انطوان خاطر' وقد صدر من دار نشر 'ليذرت ان لاندروك'..
الكتاب يعتبر مواجهة ضد من يحاولون إبخاس قيمة ذلك الفن الراقي الذي لايمكن إنكار مكانته العالية، علاوة علي تأثير الفنون القبطية عامة علي تاريخ الفن في مصر كما قال الدكتور 'ثروت عكاشة' وزير الثقافة السابق وعضو اليونسكو وأضاف أيضا 'أن المدخل لدراسة الموسيقي المصرية القديمة يجب أن يكون من خلال تراتيل الكنيسة القبطية'..
كذلك فعل الدكتور 'باهر لبيب' حين قال في كتاب 'الفن القبطي' الذي نشر سنة 1978 باللغة العربية.. إن الآثار القبطية القديمة لها أهمية كبري في تاريخنا القومي، كأسلوب ربط بين الفن المصري في الحقبة الفرعونية والفترات الرومانية اليونانية من جهة، والعصر الاسلامي العربي من جهة أخري، كما أنها تشكل مرحلة جديدة من آثار الحضارة المسيحية المبكرة، فالفن القبطي ليس انعكاسا فقط للاتجاهات الفنية المتعلقة بالأديرة والكنائس من أجل الأهداف الدينية، بل يكشف أيضا الوصف الحقيقي للحياة اليومية المصرية..
حيث ذكر أن كلمة قبط أي جيبت وتعني مصر Egypt قبل ان تكون كلمة دالة علي مسيحيي مصر.
واختار المؤلف صورة للغلاف تمثل دخول العائلة المقدسة إلي مصر الموجودة في الكنيسة المعلقة بمصر القديمة، كما استهله بصورة البابا شنودة الثالث، وهذا الفن يعكس جلاء البيئة الطبيعية من حيث السماء الصافية والجو المعتدل والصحاري المنبسطة، وبساطة الموقع الجغرافي لوادي النيل، ونحن لانواجه هنا نمطا تفصيليا لأحد الفنانين أو آخر، بل لأحد الاتجاهات الفنية المصرية الشائعة الأصيلة، حيث أصبح من السهل في الوقت الحاضر التعرف علي هذا النمط الذي أصبح مميزا بتصميمه المتفرد، بالاضافة إلي اننا نجد ذلك الاتساق في رسوم المنمنمات في المخطوطات القبطية التي رسمها الناسخون والخطاطون ممن يمتلكون نفس الاسلوب الفني التقليدي



سجاد الحرانية



الاكثر من ذلك أنه في وقت قريب حدث تطوير وتحديث وإحياء لفن النسيج القبطي القديم جاء واضحا في 'سجاد الحرانية' الذي يمثل وجها آخر من الفن المصري الشائع، حيث كتب الدكتور 'مراد كامل' في كتاب 'مصر القبطية' 'صناعة النسيج القبطي القديم أصبحت تجتذب كثيرا من الانتباه في السنوات الأخيرة، حيث تعرض نماذج من المشغولات المطرزة عالية الجودة والجمال في عديد من المتاحف، وتظهر براعة وموهبة شباب القرية في العمل علي 'النول' الذي تم استثماره في الحصول علي نتائج رائعة..
وفكرة الفن التلقائي النابعة من الاعماق مبدأ أساسي في مدرسة الفن الشعبي التي قام بتأسيسها الراحل 'حبيب جورج' 'القبطي البارز' الذي عرضت أعماله في لندن وباريس تحت رعاية اليونسكو، والتي تم انتاجها نحتا ونسجا في مدرسته، بعدها أحال النسيج إلي زوج ابنته.. 'رمسيس ويصا واصف'.. الذي أسس مدرسة لهذا الغرض في قرية 'الحرانية' تحت ظلال أهرامات الجيزة، وتم عرض منتجاته في عدد كبير من المراكز الفنية الأوروبية ويضم الكتاب صورا لمجموعة كبيرة من الأيقونات الأكثر تبجيلا من الاقباط، وكثير من الطوائف التي تعيش في القاهرة كاليونانيين والأرمن والسوريين ويطلق عليها 'العدرا العزباوية' وتمثل العذراء والمسيح والقديس يوحنا المعمدان عند قدميه يحمل مصباحا رمزا لنورالله.
وتختلف الطرز المرسوم بها الايقونات؟
ففي المتحف القبطي ايقونة تم تصنيفها من البروفيسور 'بول فان مورسل' ضمن لائحة 'الطراز اليوناني'.
وفي كنيسة العذراء مريم بمصر القديمة أيقونة تعرف بالدمشرية تضاهي الاسلوب المحلي التقليدي في الفن
وثلاث أيقونات أخري كل منها تحمل تأثيرا مختلفا الاولي علي الطراز النوبي فوق والثانية علي الطراز الفارسي تحت إلي اليسار والثالثة يغلب عليها الطابع المصري تحت علي اليمين.
ويحوي الكتاب تصنيفا آخر للأيقونات متبعا لاسم الفنان الذي أبدعها، فهناك ثلاث ايقونات رسمها 'أنستازي' موجودة في ثلاثة أماكن مختلفة واحدة في دير 'الجوهدا' بإسنا تمثل العذراء مريم محاطة بالملائكة والحواريين الاثني عشر وفي كنيسة العذراء مريم في حارة زويلة بالقاهرة والثالثة في دير 'سانت بيديا' بنجع حمادي.
أما 'يوحنا الارمني' فرغم وجود بعض الانعكاسات الأرمينية في بعض أعماله إلا أنه هو و'جرجس الرومي' و 'انستازي' عرفوا باسم الروميين إلا أنهم لم يكونوا كذلك بل كان اسم 'الرومي' مجرد اسم للعائلة، كما نلاحظ أن معظم أبناء الاسر القبطية التي يطلق عليها اسم 'الحبشي' مصريو الاصل ولاينتمون للحبشة مثل 'لبيب حبشي' رئيس مصلحة الآثار السابق وعالم المصريات وعالم القبطيات كان مصريا صميما، كذلك حارة الروم بالقاهرة ما هي إلا مركز عتيق للبطريركة القبطية.
علي ذلك نجد أن كل مجموعة 'أنستازي' لها طابعها الخاص بعيدا عن أي تأثيرات خارجية؟
وهناك مثال آخر للأيقونات المرسومة بأسلوب بدائي وخطوط مستقيمة دون أن تتبع نموذجا بعينه لفنان أو رسام بل تكشف النزعة الفنية الشائعة المتأصلة في المصريين عامة مثل ايقونة من كنيسة الشهداء القديسيين القبارصة، وأيقونة مريم العذراء بالكنيسة المعلقة. وبمقارنة الايقونة التي تمثل العذراء والمسيح يتوسطان القديسين 'سانت انتوني' و'سانت بول' مع الأيقونة الأخري لنفس الاشخاص الموجودتان في دير سان بول بالصحراء الشرقية بالبحر الاحمر نجد اننا لايمكن ارجاعهم لنفس الرسام علاوة علي انهما لاتقدمان طرازا بحد ذاته، لكنهما توضحان الاتجاه الفني المصري الاصيل الشائع.
بينما يتضح في الايقونتين الاختلاف بين الأسلوبين والملاحظ دائما انه في جميع الايقونات التي فيها صورة السيدة العذراء يتم إظهار الجانب الايمن من الوجه.
أما الفنان ابراهيم 'ابن سامان' أو ما يطلق عليه ابراهيم الناسخ فله علامة مميزة هي وجود خصلات من الشعر تغطي جبين السيد المسيح وذلك واضح في صورة السيدة العذراء تحمل المسيح المحاطة بإطار من الارابيسك والموجودة في الكنيسة المعلقة بمصر القديمة

منقول


يتبــــــع



التوقيع




    الرد مع إقتباس
قديم 22-04-2010, 11:25 PM   رقم المشاركة : 2
† مشرف †
 
الصورة الرمزية لـ مينا ميخائيل الرشيدي





مينا ميخائيل الرشيدي غير متصل

مينا ميخائيل الرشيدي is a splendid one to behold

إفتراضي

أيقونة متعددة الصور


ويوجد نوع من الايقونات المقسمة إلي أجزاء كل منها يحوي صورة منفصلة مثل تلك الايقونة المكونة من اربع أجزاء أحدها يمثل صورة العذراء مريم تحمل السيد المسيح طفلا، وبجوارها صورة للقديس نيقولا واسفلها صورتان متجاورتان للقديس 'جورج والقديس 'ديمتريوس' وهي مصنفة في كتالوج 'بول فان مورسل' تحت مجموعة الايقونات اليونانية من الشرق الادني.
وايقونة ثلاثية في منتصفها صورة العذراء تحمل المسيح وحولها اثنان من الحواريين 'مايكل' و'جابريل' ويلاحظ أن هيئة الوجوه تبدو مصرية، وقد حرص الفنان الذي قام برسمها علي تماثل وضع الحواريين وهي بالمتحف القبطي كذلك الأيقونة المتعددة الموجودة في القسم اليوناني بالمتحف القبطي، وتحمل صورة العذراء والمسيح في أعلاها بينما ينقسم الجزء السفلي عرضيا لثلاثة صفوف أفقية تضم خمسة عشر قديسا.
وأيقونة أخري تحمل صورة العذراء والمسيح مع اثنين من الحواريين تحتل ثلثيها، وتحتها صف من ستة حواريين هم القديسون نيقولا، وسان مارك، وسان قسطنطين والصليب ثم سانت هليلاند، وسانت باربرا، وسانت يوحنا المعمدان، واضح منها الطراز البيزنطي وهي إحدي مقتنيات المتحف القبطي وتعرض حاليا مؤقتا في متحف طنطا
وهناك أيقونة يطلق عليها أيقونة منقريوس رسمها منقريوس جرجس في القرن 18 حيث أسلوبه يشبه 'ابراهيم الناسخ' ويوحنا الارمني والشتازي طبقا لما جاء في كتاب فيكتور عوض الله وتتميز بأن الوجه يحمل الطابع المصري، وقد توفي الفنان سنة 1179 هجرية
كما توجد ايقونتان تمثلان العائلة المقدسة في مصر إحداهما في المتحف المصري والأخري في دير النغاميش وكلاهما تصنفان تحت طراز أخميم.
ويعمد الفنانون الأقباط الي تصوير الخلود في صورة الأم وهي ترضع ابنها كنوع من التكرار لأسلوب الحياة العادية في مصر القديمة والذي ظل سائدا في الريف المصري حتي الآن، وقدمت نفس الفكرة 'ماريا لاكتين' وتم تطويرها في ايطاليا والدول الاخري محاكاة لمصر 'من مرجع د. لاهور لبيب' الفن القبطي.. الذي نشر بالعربية سنة 1978 عن دار المعارف صفحة 18، 19)
وتم اكتشاف لوحة جصية في دير الاقباط (دير السوريان) بوادي النطرون عليها ايقونة رسمها فنان قبطي من الأجيال الحديثة (القرن 17 18) مستوحاة من التقاليد المصرية القديمة في رسم الطفل

صور الملائكة





أما الرسومات التي تصور الملائكة فمنها ايقونتان من كنيسة العذراء مريم في حارة زويلة بالقاهرة تمثلان الملاك ميكائيل رسمهما حنا الارمني ويعود تاريخ الاولي إلي تاريخ 1173 هجرية.
وايقونة أخري لنفس الملاك حاملا في يده اليسري ميزان العدل لوزن الأعمال الآدمية وتعود إلي تاريخ 1173 هجرية.
وايقونة أخري لنفس الملاك حاملا في يده اليسري ميزان العدل لوزن الاعمال الآدمية وفي يده اليمني عصا تحتوي في نهايتها علي رمز مصري قديم يعبر عن الخلود والأبدية مؤرخة بسنة 1493 رسمها الخاشع ابراهيم الناسخ يبدو فيها الوجه علي هيئة مصرية وله ايقونات أخري في الكنيسة المعلقة ودير الملاك والمتحف القبطي وطهطا.
وايقونة الملاك 'جبريل' الموجودة بالمتحف القبطي في دير سانت انتوني بالصحراء الشرقية بالبحر الأحمر حيث يظهر الوجه في الاولي بالإضافة إلي الملابس علي الطراز البيزنطي والثانية ايقونتان تمثلان نفس الملاك لكن لكل منهما تأثير مختلف فالاولي في الدير الخاص بسيدنا جبريل في جنوب الفيوم والأخري في دير سانت انتوني بالصحراء الشرقية أما الايقونة الموجودة في المتحف القبطي فهي الوحيدة التي رسمها 'جرجس الرومي' ويقف بها الملاك في وضع ساكن كمثال آخر للطراز المصري، وهو نفس التعبير الجاد الصارم المتواجد في رسوم الفيوم



صلب المسيح


الايقونات المعبرة عن صلب السيد المسيح لها عدد من الاساليب مثل التأثير الغربي الذي تم تصنيفه بواسطة البروفيسور 'بول فان مورسل' في لائحة تضم مجموعة أيقونات تحت عنوان 'اليونان' ونري فرقا واضحا بين كل من هذه الأيقونات، وتحوي الكنيسة المعلقة مجموعة خاصة بها من تلك الصور، كما يوجد في وادي النطرون بدير السوريان صورة من القرن الثالث عشر لصلب المسيح تحمل التأثير البيزنطي تمثل الأرواح في جهنم تنتظر خلاص المسيح وهي الأرواح المقسمة مجموعتين عند أسفل الأيقونة .
وقد تجاهل الفنان القبطي المعاناة علي الصليب لأن الايقونات القبطية الحقة تكون خالية من المناظر المرعبة ولاتعبر عن الالم أو المعاناة التي يشعر بها الشهداء واكثر الايقونات تعبيرا عن ذلك هي الموجودة في الكنيسة المعلقة
وتأتي بعد ذلك صور تكفين المسيح وهي موجودة في كنيسة العذراء مريم في 'سخا' وكنيسة ابوسيفين في مصر القديمة ودير سانت أنتوني بالبحر الاحمر
وتوجد إحدي أيقونات البعث في كنيسة 'سانت ميناس' في فم الخليج وهي تعكس المعني والحس الاخلاقي والإيمان العميق للفنانين الأقباط، وتوضح حقيقة الايمان بأن 'وقت بعث المسيح يغلق القبر'


شواهد للقبور


تم اكتشاف المئات منها في 'كوم ابوبيلو' في مقبرة ضخمة بمنطقة 'الطرانح' وهي مقبرة يونانية رومانية، محفور عليها بالتجسيم البارز هيئات 'الاورانت' المتوفين وبالقرب منهم حفر صغير يمثل حورس يحمل قرص الشمس أو 'إبن آوي' المقدس 'انوبيس' وبعضهم محاط بعمودين يدعمان 'قوصره' عرضية والعمودان يصوران الفن المصري الأغريقي موجودة بالمتحف القبطي
تلك الشواهد أساس لفهم منشأ الفن القبطي.
الذي استطاع الاستمرار في البقاء لأكثر من ألف سنة وكان له تأثير عظيم علي إضفاء الطابع المميز لفن وادي النيل الناجم عن التطور المستمر في اساليب التعبير الدينية عالية الدقة في البلاد المجاورة.
وكان فن الاسكندرية منتشرا بالفعل في دول البحر الابيض المتوسط، عندما اتخذ الاغريق تماثيل الوجه بالفيوم كمصدر للإلهام في الرسوم الدينية إبان الفترة المسيحية وتولد فكرة الايقونات، للأسف لايوجد الآن سوي عدد قليل من الايقونات المصرية، احداها موجودة في متحف اللوفر في فرنسا، وأخري في متحف الفن ببرلين ايقونة الجد 'ابراهام' من القرن الخامس عشر الموجودة في فرنسا.
ويلاحظ بها أن الوجوه لها نفس العينين المفتوحتين باتساع، وبؤبؤ العين المتجه نحو الانف، بينما الوجه ذو تعبير جاد
أما اللوحات الجصية الموجودة في واحة الخارجة وجنوب مصر والمؤرخة من القرن الرابع إلي السادس الميلادي فهي عالية المستوي من حيث دراسة حركة تطور الفن القبطي القديم.
وتحت حكم البطالمة تم ابتداع فن عبارة عن مزج من الفن المصري والفن اليوناني، حيث لم يتمكن اليونانيون من المساس بالطابع الاصلي للفن المصري سوي بتلوينه بالأصباغ اليونانية لذلك اطلق عليه الفن المصري اليوناني.
وكل ذلك يوضح حقيقة أن مصر كانت مهد الفن المسيحي الذي نما علي أرضها، ثم أصبح فيما بعد نواة للفن القبطي.
علي هذا كان الفن القبطي حصيلة توليفة خصيبة بين الفن السلفي والفن المصري القديم والفن المصري الأغريقي.
ايقونة قبل الترميم للمسيح وسط 24 قسيسا والاربعة كائنات والاربعة حيوانات اللا جسدية في سفر الرؤيا وقد ذكروا أيضا في العهد، وفيما يتعلق بمظهر وجوههم فإنهم يحملون وجه انسان ووجه أسد علي الناحية اليمني ووجه ثور علي الناحية اليسري كذلك يحملون وجه نسر

منقول




    الرد مع إقتباس
قديم 23-04-2010, 04:15 PM   رقم المشاركة : 3
عضو نشيط
 
الصورة الرمزية لـ Sissy Gaisberger






Sissy Gaisberger غير متصل

Sissy Gaisberger will become famous soon enough

إفتراضي

ربنا يبارك تعب خدمتك يامينا ... نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة على المعلومات الجميلة اخويا الغالى


    الرد مع إقتباس
قديم 05-05-2010, 12:52 AM   رقم المشاركة : 4
† مشرف †
 
الصورة الرمزية لـ مينا ميخائيل الرشيدي





مينا ميخائيل الرشيدي غير متصل

مينا ميخائيل الرشيدي is a splendid one to behold

إفتراضي

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة أختي العزيزة
زيزي
علي المرور
نورتي
الموضوع بمرورك الجميل

    الرد مع إقتباس
قديم 10-05-2010, 04:06 AM   رقم المشاركة : 5
† مشــــرف عـــام †
 
الصورة الرمزية لـ ساندى





ساندى غير متصل

ساندى is a jewel in the roughساندى is a jewel in the roughساندى is a jewel in the rough

إفتراضي

موضوع متميز جدا جدا
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة ليك مينا ربنا يبارك في خدمتك


التوقيع

    الرد مع إقتباس
قديم 16-06-2010, 04:06 AM   رقم المشاركة : 6
† مشرف †
 
الصورة الرمزية لـ مينا ميخائيل الرشيدي





مينا ميخائيل الرشيدي غير متصل

مينا ميخائيل الرشيدي is a splendid one to behold

إفتراضي

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
ساندي
مروركم أسعدني
ربنا يبارك خدمتك
ومرورك

آخر تعديل مينا ميخائيل الرشيدي يوم 29-06-2010 في 11:13 PM.
    الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

 الكلمات الدليلية (Tags - تاق )
.............000, متكامل, موضوع, الفن, القبطى, تاريخ, عن, وأكتشفاتة

خيارات الموضوع

قوانين المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاح
كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح

الإنتقال السريع

مواضيع مشابهة
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى الردود آخر مشاركة
تاريخ الفن القبطى warsbut منتدى التاريخ الكنسي 13 08-08-2011 10:31 PM
***النيروز القبطى بين الهوية والضياع *** موضوع روعة Sissy Gaisberger منتدى العظات المكتوبة 6 10-09-2010 11:17 PM
*** موضوع متكامل ل اماكن لها تاريخ *** ادخل واستمتع Sissy Gaisberger منتدى جغرافيا الكتاب المقدس 11 12-06-2010 05:22 PM
روائع من تاريخ الكنيسة - موضوع متكامل - تابعونا Sissy Gaisberger منتدى التاريخ الكنسي 20 21-03-2010 06:39 PM
موضوع متكامل عن عالم التقويم القبطى والحساب الاقبطى Sissy Gaisberger منتدى علم اللاهوت الطقسى 29 22-12-2009 11:30 AM

جميع الأوقات بتوقيت القاهرة. الساعة الآن » [ 05:53 AM ] .

Powered by vBulletin® Version 3.8.2
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd Anbawissa
جميع الحقوق محفوظة لمطرانية الأقباط الأرثوذكس بالبلينا ... جـمـيع الآراء و المـشاركات الـمـنشورة في هذا المنتدى تعبر فقط عن رأى صاحبها الذى قام بكتابتها تحت إسم عضويته و لا تعبر بأى حال من الأحوال عن رأي منتديات مطرانية الأقباط الأرثوذكس بالبلينا