ســنـكـسار الــيوم

 

قديم 04-04-2010, 12:42 AM   رقم المشاركة : 1
† مراقب عام †
 
الصورة الرمزية لـ tito227





tito227 غير متصل

tito227 will become famous soon enough

Icons51 اسئلة حول القيامة بقلم قداسة البابا شنودة 4\4\2010

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

أسئلة‏ ‏حول‏ ‏القيامة

بقلم قداسة: البابا شنودة الثالث

بمناسبة‏ ‏عيد‏ ‏القيامة‏ ‏المجيد‏,‏نجيب‏ ‏علي‏ ‏بعض‏ ‏أسئلة‏ ‏تقدم‏ ‏بها‏ ‏كثيرون‏,‏ومنها‏:‏
‏1-‏مدي‏ ‏اتفاق‏ ‏أحداث‏ ‏القيامة
سؤال‏:‏
هل‏ ‏يوجد‏ ‏تناقض‏ ‏بين‏ ‏أحداث‏ ‏القيامة‏ ‏كما‏ ‏يرويها‏ ‏الإنجيليون‏ ‏الأربعة؟لأن‏ ‏إنجيلا‏ ‏يتحدث‏ ‏عن‏ ‏ملاك‏ ‏وآخر‏ ‏عن‏ ‏ملاكين‏,‏كذلك‏ ‏الأشخاص‏ ‏الذين‏ ‏زاروا‏ ‏القبر‏ ‏تختلف‏ ‏قصص‏ ‏الأناجيل‏ ‏عنهم‏

. ‏الجواب‏:‏
لا‏ ‏يوجد‏ ‏تناقض‏,‏إنما‏ ‏كل‏ ‏إنجيل‏ ‏ذكر‏ ‏زيارة‏ ‏معينة‏ ‏في‏ ‏موعد‏ ‏يختلف‏ ‏عن‏ ‏الزيارة‏ ‏التي‏ ‏ذكرها‏ ‏الآخر‏,‏وبأشخاص‏ ‏مختلفين‏....‏
أول‏ ‏زيارة‏ ‏ذكرها‏ ‏إنجيل‏ ‏متي‏,‏فيها‏ ‏القبر‏ ‏الفارغ‏ ‏وبشارة‏ ‏الملاك‏,‏لمريم‏ ‏المجدلية‏ ‏ومريم‏ ‏الأخري‏(‏متي‏28).‏ثم‏ ‏بعد‏ ‏ذلك‏ ‏حدثت‏ ‏زيارة‏ ‏أخري‏ ‏من‏ ‏النسوة‏ ‏إلي‏ ‏القبر‏,‏وكان‏ ‏معهن‏ ‏الملاك‏,‏لمريم‏ ‏المجدلية‏ ‏ومريم‏ ‏الأخري‏(‏متي‏28).‏ثم‏ ‏بعد‏ ‏ذلك‏ ‏حدثت‏ ‏زيارة‏,‏أخري‏ ‏من‏ ‏النسوة‏ ‏إلي‏ ‏القبر‏,‏وكانت‏ ‏معهن‏ ‏مريم‏ ‏المجدلية‏ ‏أيضا‏ ‏ومريم‏ ‏الأخري‏,‏وسمعن‏ ‏نفس‏ ‏البشارة‏ ‏من‏ ‏ملاكين‏ ‏تأكيدا‏ ‏للبشارة‏ ‏الأولي‏. ‏ثم‏ ‏ظهر‏ ‏المسيح‏ ‏لتلميذي‏ ‏عمواس‏.‏كل‏ ‏ذلك‏ ‏رواه‏ ‏إنجيل‏ ‏لوقا‏ ‏البشير‏(‏لو‏24).‏
أما‏ ‏الزيارة‏ ‏الأخيرة‏,‏فقد‏ ‏رواها‏ ‏إنجيل‏ ‏يوحنا‏.‏وهي‏ ‏خاصة‏ ‏بالرسولين‏ ‏بطرس‏ ‏ويوحنا‏.‏وفي‏ ‏نهايتها‏ ‏ظهر‏ ‏الرب‏ ‏لمريم‏ ‏المجدلية‏(‏يو‏20).‏وكان‏ ‏ظهوره‏ ‏في‏ ‏هيئة‏ ‏البستاني‏ ‏أما‏ ‏مرقس‏ ‏الإنجيلي‏,‏فلخص‏ ‏هذه‏ ‏الزيارات‏ ‏معا‏ ‏فلو‏ ‏أنها‏ ‏كانت‏ ‏زيارة‏ ‏واحدة‏,‏واختلفت‏ ‏تفاصيلها‏,‏لكان‏ ‏من‏ ‏الحق‏ ‏أن‏ ‏نعجب‏.‏أما‏ ‏وهي‏ ‏زيارات‏ ‏متعددة‏ ‏في‏ ‏مواعيد‏ ‏متتابعة‏ ‏فلا‏ ‏مجال‏ ‏إذن‏ ‏للتناقض‏.‏
يأتي‏ ‏بعد‏ ‏ذلك‏ ‏ظهور‏ ‏الرب‏ ‏للتلاميذ‏ ‏جميعا‏(‏لو‏24).‏ثم‏ ‏منحهم‏ ‏الكهنوت‏(‏يو‏20:22, 23).‏ولم‏ ‏يكن‏ ‏توما‏ ‏معهم‏.. ‏وفي‏ ‏الأحد‏ ‏التالي‏ ‏لتوما‏ ‏الرسول‏(‏يو‏20:26-29).‏وهذا‏ ‏اليوم‏ ‏تسميه‏ ‏الكنيسة‏ (‏أحد‏ ‏توما‏).‏
إنها‏ ‏أحداث‏ ‏متتابعة‏,‏وليست‏ ‏تناقضات‏.‏ذكر‏ ‏البعض‏ ‏جزءا‏ ‏منها‏,‏وذكر‏ ‏البعض‏ ‏جزءا‏ ‏آخر‏.‏وتحدث‏ ‏أحدهم‏ ‏بالإجمال‏ ‏عن‏ ‏حادثة‏ ‏معينة‏,‏بينما‏ ‏تحدث‏ ‏غيره‏ ‏عنها‏ ‏بالتفصيل‏.‏ولكن‏ ‏لا‏ ‏يوجد‏ ‏تناقض‏ ‏مطلقا‏ ‏في‏ ‏الحديث‏ ‏عن‏ ‏زيارة‏ ‏واحدة‏ ‏أو‏ ‏لقاء‏ ‏واحد‏ ‏في‏ ‏كل‏ ‏أحداث‏ ‏القيامة‏.‏
‏2- ‏اذهبن‏ ‏وقلن‏ ‏لتلاميذه‏ ‏ولبطرس‏
- ‏سؤال‏:‏
قال‏ ‏الملاك‏ ‏للمريمات‏ ‏بعد‏ ‏قيامة‏ ‏السيد‏ ‏المسيح‏ ‏اذهبن‏ ‏وقلن‏ ‏لتلاميذه‏ ‏ولبطرس‏ ‏إنه‏ ‏يسبقكم‏ ‏إلي‏ ‏الجليل‏ ‏هناك‏ ‏ترونه‏(‏مر‏16:7) ‏فهل‏ ‏يعني‏ ‏ذكر‏ ‏بطرس‏ ‏بالاسم‏ ‏أنه‏ ‏مميز‏ ‏عن‏ ‏باقي‏ ‏التلاميذ؟
الجواب‏:‏
لقد‏ ‏قصد‏ ‏الرب‏ ‏فعلا‏ ‏أن‏ ‏يهتم‏ ‏ببطرس‏ ‏اهتماما‏ ‏خاصا‏,‏لأنه‏ ‏كان‏ ‏في‏ ‏حالة‏ ‏قلق‏ ‏علي‏ ‏نفسه‏ ‏ومصيره‏ ‏بعد‏ ‏إنكاره‏ ‏وتجديفه‏ ‏وشتائمه‏.‏وقول‏ ‏إنه‏:‏لا‏ ‏يعرف‏ ‏الرجلفإن‏ ‏طبق‏ ‏الرب‏ ‏عليه‏ ‏قوله‏:‏من‏ ‏ينكرني‏ ‏قدام‏ ‏الناس‏ ‏أنكره‏ ‏أنا‏ ‏أيضا‏....,‏يكون‏ ‏بطرس‏ ‏قد‏ ‏هلك‏(‏متي‏ 10:33) (‏متي‏26:72, 74).‏
فذكر‏ ‏بطرس‏ ‏بالاسم‏,‏كنوع‏ ‏من‏ ‏التعزية‏ ‏له‏ ‏بسبب‏ ‏إنكاره‏ ‏وخطيئته‏,‏لأنه‏ ‏ربما‏ ‏كان‏ ‏في‏ ‏خجل‏ ‏من‏ ‏الرب‏ ‏لا‏ ‏يستطيع‏ ‏أن‏ ‏يقابله‏ ‏إلا‏ ‏بدعوة‏ ‏خاصة‏ ‏منه‏.‏ألا‏ ‏تري‏ ‏معي‏ ‏آن‏ ‏أدم‏ ‏بعد‏ ‏خطيئته‏ ‏اختبأ‏ ‏من‏ ‏وجه‏ ‏الله‏ ‏وخاف‏ ‏أن‏ ‏يقابله‏,‏ولما‏ ‏دعاه‏ ‏الله‏ ‏أجاب‏:‏سمعت‏ ‏صوتك‏ ‏في‏ ‏الجنة‏ ‏فخشيت‏(‏تك‏3:10) ‏كان‏ ‏بطرس‏ ‏في‏ ‏نفس‏ ‏الوضع‏,‏وكان‏ ‏يحتاج‏ ‏إلي‏ ‏دعوة‏ ‏خاصة‏ ‏بالاسم‏.‏
الأمر‏ ‏إذن‏ ‏ليس‏ ‏موضوع‏ ‏رئاسة‏ ‏أو‏ ‏تفضيل‏,‏وإنما‏ ‏عزاء‏ ‏لمسكين‏...‏
‏3-‏ارع‏ ‏غنمي‏...‏ارع‏ ‏خرافي
سؤال‏:‏لماذا‏ ‏ننكر‏ ‏رئاسة‏ ‏بطرس‏.‏وقد‏ ‏قال‏ ‏له‏ ‏السيد‏ ‏المسيح‏ ‏بعد‏ ‏القيامة‏:‏ارع‏ ‏غنمي‏,‏ارع‏ ‏خرافي؟
الجواب‏:‏
إن‏ ‏السيد‏ ‏المسيح‏ ‏لم‏ ‏يقل‏ ‏له‏ ‏ذلك‏ ‏لكي‏ ‏يقيمه‏ ‏راعيا‏ ‏للكنيسة‏ ‏الجامعة‏,‏وإنما‏ ‏لكي‏ ‏يرده‏ ‏ثانية‏ ‏إلي‏ ‏رتبة‏ ‏الرسولية‏ ‏التي‏ ‏كاد‏ ‏يفقدها‏ ‏بإنكاره‏.‏فكان‏ ‏الرب‏ ‏بهذه‏ ‏العبارة‏ ‏قد‏ ‏ساواه‏ ‏بباقي‏ ‏الرسل‏ ,‏بينما‏ ‏كان‏ ‏معرضا‏ ‏لأن‏ ‏تنفذ‏ ‏فيه‏ ‏الآية‏ ‏التي‏ ‏تقول‏:‏من‏ ‏أنكرني‏ ‏قدام‏ ‏الناس‏,‏أنكره‏ ‏قدام‏ ‏ملائكة‏ ‏الله‏(‏لو‏12:9).‏
وواضح‏ ‏أن‏ ‏السيد‏ ‏المسيح‏ ‏قال‏ ‏له‏:‏ارع‏ ‏غنميفي‏ ‏موقف‏ ‏توبيخ‏,‏حيث‏ ‏سأله‏ ‏ثلاث‏ ‏مرات‏ ‏قائلا‏:‏يا‏ ‏سمعان‏ ‏ابن‏ ‏يونا‏,‏أتحبني‏ ‏أكثر‏ ‏من‏ ‏هؤلاء‏(‏يو‏21:15-17).‏وفي‏ ‏ذلك‏ ‏أراد‏ ‏أن‏ ‏يذكره‏ ‏بإنكاره‏ ‏له‏ ‏ثلاث‏ ‏مرات‏,‏كما‏ ‏كان‏ ‏سؤاله‏ ‏يحمل‏ ‏توبيخا‏ ‏خفيفا‏ ‏يذكر‏ ‏بطرس‏ ‏بقوله‏:‏لو‏ ‏أنكرك‏ ‏الجميع‏ ‏لا‏ ‏أنكرك‏ ‏أنا‏.‏
ونلاحظ‏ ‏أيضا‏ ‏أن‏ ‏السيد‏ ‏المسيح‏ ‏ناداه‏ ‏في‏ ‏ذلك‏ ‏المجال‏ ‏باسمه‏ ‏القديم‏ ‏قبل‏ ‏أن‏ ‏يدعي‏ ‏بطرس‏.‏
وأوضح‏ ‏دليل‏ ‏علي‏ ‏أن‏ ‏ذلك‏ ‏كله‏ ‏قيل‏ ‏في‏ ‏مجال‏ ‏توبيخ‏ ‏أن‏ ‏بطرس‏ ‏بعد‏ ‏أن‏ ‏قال‏ ‏له‏ ‏الرب‏ ‏ارع‏ ‏غنمي‏ ‏ثلاث‏ ‏مرات‏,‏حزن‏ ‏لأنه‏ ‏فهم‏ ‏القصد‏.‏ولو‏ ‏كانت‏ ‏العبارة‏ ‏في‏ ‏مجال‏ ‏تمجيد‏ ‏أو‏ ‏تقليد‏ ‏رئاسة‏ ‏لكانت‏ ‏سبب‏ ‏بهجة‏ ‏وفرح‏ ‏لا‏ ‏سبب‏ ‏حزن‏ ‏لبطرس‏.‏
والرعاية‏ ‏وظيفة‏ ‏قلدها‏ ‏الرب‏ ‏لكثيرين‏ ‏كما‏ ‏يتضح‏ ‏من‏ ‏نصوص‏ ‏كثيرة‏ ‏في‏ ‏الكتاب‏ ‏المقدس‏.‏فكل‏ ‏الرسل‏ ‏رعاة‏ ‏وكل‏ ‏الأساقفة‏ ‏رعاة‏.‏والسيد‏ ‏المسيح‏ ‏هو‏ ‏راعي‏ ‏الرعاة‏.‏
‏4-‏لا‏ ‏تلمسيني‏...‏
سؤال‏:‏لما‏ ‏ظهر‏ ‏الرب‏ ‏لمريم‏ ‏المجدلية‏ ‏بعد‏ ‏القيامة‏,‏لماذا‏ ‏قال‏ ‏لهالا‏ ‏تلمسيني‏ (‏يو‏20:17)...‏بينما‏ ‏سمح‏ ‏للقديس‏ ‏توما‏ ‏أن‏ ‏يلمسه؟‏

(‏يو‏20:27).‏وسمح‏ ‏لباقي‏ ‏الرسل‏ ‏أن‏ ‏يلمسوه‏(‏لو‏24:39).‏فهل‏ ‏منعها‏ ‏من‏ ‏لمسه‏ ‏لأنها‏ ‏امرأة‏ ‏وسمح‏ ‏لهم‏ ‏لأنهم‏ ‏رجال؟
الجواب‏:‏
والجواب‏ ‏علي‏ ‏ذلك‏ ‏أن‏ ‏السيد‏ ‏الرب‏ ‏سمح‏ ‏لمريم‏ ‏المجدلية‏ ‏أن‏ ‏تلمسه‏ ‏قبل‏ ‏الرسل‏ ‏جميعا‏.‏وقد‏ ‏ورد‏ ‏ذلك‏ ‏في‏ ‏أول‏ ‏لقاء‏ ‏لها‏ ‏معه‏ ‏بعد‏ ‏القيامة‏ ‏في‏(‏متي‏24).‏
لقد‏ ‏ذهبت‏ ‏مريم‏ ‏المجدلية‏ ‏مع‏ ‏مريم‏ ‏الأخري‏ ‏إلي‏ ‏القبر‏ ‏وأبصرتا‏ ‏القبر‏ ‏فارغا‏,‏والحجر‏ ‏مدحرجا‏ ‏من‏ ‏عليه‏,‏وبشرهما‏ ‏الملاك‏ ‏بقيامة‏ ‏الرب‏,‏وفي‏ ‏خروجهما‏ ‏قابلهما‏ ‏الرب‏ ‏وقال‏ ‏سلام‏ ‏لكما‏.‏وهنا‏ ‏يقول‏ ‏القديس‏ ‏متي‏ ‏الإنجيليفتقدمتا‏ ‏وأمسكتا‏ ‏بقدميه‏,‏وسجدتا‏ ‏له‏(‏متي‏28:9).‏إذن‏ ‏مريم‏ ‏الجدلية‏ ‏قد‏ ‏لمست‏ ‏المسيح‏ ‏بعد‏ ‏القيامة‏ ‏ولم‏ ‏يمنعها‏ ‏الرب‏ ‏عن‏ ‏ذلك‏ ‏بسبب‏ ‏أنها‏ ‏امراة‏.‏بل‏ ‏علي‏ ‏العكس‏ ‏كلفها‏ ‏أن‏ ‏تمضي‏ ‏وتبشر‏ ‏تلاميذه‏ ‏بالقيامة‏ ‏وبمقابلة‏ ‏الرب‏ ‏في‏ ‏الجليل‏.‏وهذا‏ ‏شرف‏ ‏عظيم‏ ‏أن‏ ‏يكلف‏ ‏امرأة‏ ‏بتبشير‏ ‏الرسل‏.‏
ولكن‏ ‏الذي‏ ‏حدث‏ ‏بعد‏ ‏ذلك‏.‏أن‏ ‏مريم‏ ‏المجدلية‏ ‏استسلمت‏ ‏للشكوك‏ ‏التي‏ ‏كان‏ ‏قد‏ ‏نشرها‏ ‏رؤساء‏ ‏الكهنة‏ ‏حول‏ ‏القيامة‏ ‏كانوا‏ ‏قد‏ ‏ملأوا‏ ‏الدينا‏ ‏إشاعات‏ ‏أن‏ ‏الجسد‏ ‏قد‏ ‏سرق‏ ‏من‏ ‏القبر‏,‏بينما‏ ‏كان‏ ‏الحراس‏ ‏نياما‏.‏وكان‏ ‏من‏ ‏الممكن‏ ‏أن‏ ‏هذه‏ ‏الشائعات‏ ‏لا‏ ‏تترك‏ ‏تأثيرها‏ ‏مطلقا‏ ‏في‏ ‏نفس‏ ‏مريم‏,‏لولا‏ ‏أنها‏ ‏رأت‏ ‏أن‏ ‏الرسل‏ ‏أنفسهم‏ ‏لم‏ ‏يصدقوا‏ ‏القيامة‏ ‏وقتذاك‏!‏
أما‏ ‏شكوك‏ ‏التلاميذ‏ ‏فواضحة‏ ‏من‏ ‏عدم‏ ‏تصديقهم‏ ‏لخبر‏ ‏القيامة‏,‏لقد‏ ‏ذهبت‏ ‏إليهم‏ ‏المجدلية‏,‏وبشرتهم‏ ‏بقيامة‏ ‏المسيحفلما‏ ‏سمع‏ ‏أولئك‏ ‏أنه‏ ‏حي‏ ‏وقد‏ ‏نظرته‏,‏لم‏ ‏يصدقوا‏(‏مر‏16:9-11).‏
ولما‏ ‏أخبرهم‏ ‏بقيامة‏ ‏الرب‏ ‏تلميذا‏ ‏عمواس‏,‏لم‏ ‏يصدقوا‏ ‏ولا‏ ‏هذين‏(‏مر‏16:12-13) ‏وكذلك‏ ‏لما‏ ‏أخبرهم‏ ‏النسوة‏ ‏بأمر‏ ‏القيامة‏ ‏وتراءي‏ ‏كلامهن‏ ‏لهم‏ ‏كالهذيان‏.‏ولم‏ ‏يصدقوهن‏(‏لو‏24:9-11).‏
فلما‏ ‏رأت‏ ‏المجدلية‏ ‏أن‏ ‏رسل‏ ‏المسيح‏ ‏لم‏ ‏يصدقوها‏,‏ولم‏ ‏يصدقوا‏ ‏باقي‏ ‏النسوة‏,‏ولا‏ ‏تلميذي‏ ‏عمواس‏,‏بدأت‏ ‏تشك‏ ‏هي‏ ‏الأخري‏...‏
إنها‏ ‏فتاة‏ ‏صغيرة‏,‏ربما‏ ‏ظنت‏ ‏ما‏ ‏رأته‏ ‏عند‏ ‏القبر‏ ‏حلما‏ ‏أو‏ ‏خيالا‏..‏
أهي‏ ‏أقوي‏ ‏إيمانا‏ ‏من‏ ‏الرسل؟هذا‏ ‏غير‏ ‏معقول‏.‏وفكرت‏ ‏ربما‏ ‏يكون‏ ‏البعض‏ ‏قد‏ ‏سرقوا‏ ‏الجسد‏ ‏ونقلوه‏ ‏من‏ ‏موضعه‏!‏ليس‏ ‏الرسل‏ ‏وإنما‏ ‏آخرون‏,‏ربما‏ ‏البستاني‏ ‏مثلا‏ ‏قد‏ ‏أخذه‏ ‏لسبب‏ ‏ما‏.‏
وطبعا‏ ‏كل‏ ‏هذه‏ ‏شكوك‏ ‏ضد‏ ‏الإيمان‏ ‏لأنها‏ ‏رأت‏ ‏بنفسها‏ ‏القبر‏ ‏الفارغ‏,‏ورأت‏ ‏المسيح‏ ‏ولمسته‏ ‏وسمعت‏ ‏صوته‏ ‏وسمعت‏ ‏بشارة‏ ‏الملاك‏ ‏ثم‏ ‏الملاكين‏....‏
وكما‏ ‏أنكر‏ ‏بطرس‏ ‏المسيح‏ ‏أثناء‏ ‏محاكمته‏ ‏ثلاث‏ ‏مرات‏,‏هكذا‏ ‏مريم‏ ‏المجدلية‏ ‏أنكرت‏ ‏قيامة‏ ‏الرب‏ ‏ثلاث‏ ‏مرات‏,‏وورد‏ ‏هذا‏ ‏الإنكار‏ ‏الثلاثي‏ ‏في‏ ‏أصحاح‏ ‏واحد‏(‏يو‏20:12, 13, 15).‏
‏1-‏المرة‏ ‏الأولي‏:‏حينما‏ ‏ذهبت‏ ‏إلي‏ ‏القديسين‏ ‏بطرس‏ ‏ويوحنا‏ ‏وقالت‏ ‏لهما‏:‏أخذوا‏ ‏السيد‏ ‏من‏ ‏القبر‏,‏ولسنا‏ ‏نعلم‏ ‏أين‏ ‏وضعوه‏(‏يو‏20:2).‏
وهذا‏ ‏الكلام‏ ‏معناه‏ ‏أن‏ ‏الرب‏ ‏لم‏ ‏يقم‏ ‏من‏ ‏الأموات‏ ‏ماداموا‏ ‏قد‏ ‏أخذوا‏ ‏جسده‏ ‏ووضعوه‏ ‏في‏ ‏مكان‏ ‏ما‏!‏
‏2-‏والمرة‏ ‏الثانية‏:‏حينما‏ ‏كانت‏ ‏خارج‏ ‏القبر‏ ‏تبكي‏.‏وسألها‏ ‏الملاكان‏:‏لماذا‏ ‏تبكين؟فأجابت‏ ‏بنفس‏ ‏الكلامأنهم‏ ‏أخذوا‏ ‏سيدي‏,‏ولست‏ ‏أعلم‏ ‏أين‏ ‏وضعوه‏(‏يو‏20:13).‏
‏3-‏والمرة‏ ‏الثالثة‏:‏حينما‏ ‏ظهر‏ ‏لها‏ ‏السيد‏ ‏المسيح‏ ‏وفي‏ ‏بكائها‏ ‏لم‏ ‏تبصره‏ ‏جيدا‏ ‏وظنته‏ ‏البستاني‏,‏أو‏ ‏هو‏ ‏أخفي‏ ‏ذاته‏ ‏عنها‏...‏فقالت‏ ‏لهيا‏ ‏سيد‏,‏إن‏ ‏كنت‏ ‏أنت‏ ‏قد‏ ‏حملته‏,‏فقل‏ ‏لي‏ ‏أين‏ ‏وضعته‏,‏وأنا‏ ‏آخذه‏(‏يو‏20:15).‏فلما‏ ‏أظهر‏ ‏لها‏ ‏الرب‏ ‏ذاته‏,‏وتعرفت‏ ‏عليه‏,‏قالت‏ ‏له‏ ‏ربوني‏ ‏أي‏ ‏يا‏ ‏معلم‏.‏
منعها‏ ‏الرب‏ ‏أن‏ ‏تلمسه‏,‏توبيخا‏ ‏لها‏ ‏علي‏ ‏إنكارها‏ ‏الثلاثي‏ ‏لقيامته‏,‏وأيضا‏ ‏لا‏ ‏يجوز‏ ‏أن‏ ‏تلمسه‏ ‏بهذا‏ ‏الإيمان‏:‏إنه‏ ‏شخص‏ ‏عادي‏ ‏مات‏,‏وحملوا‏ ‏جسده‏ ‏ووضعوه‏ ‏في‏ ‏مكان‏ ‏ما‏....!!‏
قالت‏ ‏لبطرس‏ ‏ويوحنا‏ ‏أخذوا‏ ‏السيد‏ ‏من‏ ‏القبر‏,‏ولسنا‏ ‏نعلم‏ ‏أين‏ ‏وضعوه‏.‏وقالت‏ ‏للملاكين‏ ‏أخذوا‏ ‏سيدي‏ ‏ولست‏ ‏أعلم‏ ‏أين‏ ‏وضعوه‏.‏وقالت‏ ‏للرب‏ ‏وقد‏ ‏ظنته‏ ‏البستانيإن‏ ‏كنت‏ ‏قد‏ ‏أخذته‏,‏فقل‏ ‏لي‏ ‏أين‏ ‏وضعته‏...‏تكرار‏ ‏لادعاءات‏ ‏الجند‏,‏ليس‏ ‏فيه‏ ‏إيمان‏ ‏بالقيامة‏.‏
فقال‏ ‏لها‏ ‏الرب‏ ‏لا‏ ‏تلمسينيأي‏ ‏لا‏ ‏تقتربي‏ ‏إلي‏ ‏بهذا‏ ‏الاعتقاد‏ ‏وبهذا‏ ‏الشك‏.‏بعد‏ ‏أن‏ ‏رأيتني‏ ‏قبلا‏,‏وأمسكت‏ ‏قدمي‏,‏وسمعت‏ ‏صوتي‏,‏كلفتك‏ ‏برسالة‏ ‏لتلاميذي‏ ‏وبعد‏ ‏أن‏ ‏رأيت‏ ‏القبر‏,‏وسمعت‏ ‏شهادة‏ ‏الملائكة‏ ‏لا‏ ‏تلمسيني‏ ‏في‏ ‏نكرانك‏,‏لأني‏ ‏لم‏ ‏أصعد‏ ‏بعد‏ ‏إلي‏ ‏أبي‏. ‏أما‏ ‏عبارةلأني‏ ‏لم‏ ‏أصعد‏ ‏بعد‏ ‏إلي‏ ‏أبي‏...‏فإن‏ ‏القديس‏ ‏ساويرس‏ ‏الأنطاكي‏,‏كذلك‏ ‏القديس‏ ‏أوغسطينوس‏ ‏لم‏ ‏يأخذاها‏ ‏بالمعني‏ ‏الحرفي‏ ‏وإنما‏ ‏بالمعني‏ ‏الرمزي‏,‏لأنها‏ ‏كانت‏ ‏قد‏ ‏لمسته‏ ‏قبل‏ ‏ذلك‏.‏وقال‏ ‏القديسان‏ ‏في‏ ‏ذلك‏ ‏إن‏ ‏الرب‏ ‏يقصد‏ ‏من‏ ‏عبارته‏:‏
لا‏ ‏تلمسيني‏ ‏بهذا‏ ‏الإيمان‏,‏لأني‏ ‏لم‏ ‏أصعد‏ ‏بعد‏ ‏في‏ ‏ذهنك‏ ‏إلي‏ ‏مستوي‏ ‏أبي‏ ‏في‏ ‏لاهوته‏,‏بل‏ ‏تظنين‏ ‏أن‏ ‏جسدي‏ ‏مازال‏ ‏ميتا‏ ‏يحمله‏ ‏الناس‏ ‏حيث‏ ‏شاءوا‏.‏
وعلي‏ ‏أية‏ ‏الحالات‏,‏فقد‏ ‏عزاها‏,‏وفي‏ ‏نفس‏ ‏الوقت‏ ‏كلفها‏ ‏برسالة‏ ‏تبلغها‏ ‏إلي‏ ‏الرسل‏.‏ولا‏ ‏داعي‏ ‏لهذه‏ ‏التحيات‏.‏المهم‏ ‏في‏ ‏العمل‏ ‏الذي‏ ‏يبني‏ ‏الملكوت‏.... ‏



التوقيع

    الرد مع إقتباس
قديم 04-04-2010, 02:59 AM   رقم المشاركة : 2
عضو
 
الصورة الرمزية لـ مكرم فوزى





مكرم فوزى غير متصل

مكرم فوزى will become famous soon enough

إفتراضي

اسئلة كويسة واجبات مفيدة
جدااااااااااااااااااااااااااااااا
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بجد


التوقيع

    الرد مع إقتباس
قديم 04-04-2010, 12:24 PM   رقم المشاركة : 3
عضو نشيط
 
الصورة الرمزية لـ cendrella






cendrella غير متصل

cendrella is a jewel in the roughcendrella is a jewel in the roughcendrella is a jewel in the rough

إفتراضي

ميرسى تيتو على الاسئلة واجاباتها
ربنا يخليلنا قداسة البابا
ويبارك خدمتك الجميلة
كل سنة وانت طيب

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

التوقيع

من جرى وراء الكرامة هربت منه ومن هرب منها سعت اليه وارشدت الناس عنه

    الرد مع إقتباس
قديم 25-04-2011, 01:30 PM   رقم المشاركة : 4
عضو





نبيل بشرى غير متصل

نبيل بشرى will become famous soon enough

إفتراضي قيامة مجيدة

كل سنة و انتم بخير


التوقيع

منتدى مطرانية الاقباط الارثوذكس بالبلينا

    الرد مع إقتباس
قديم 25-04-2011, 01:32 PM   رقم المشاركة : 5
عضو





نبيل بشرى غير متصل

نبيل بشرى will become famous soon enough

إفتراضي هايل

اسئلة جميلة


    الرد مع إقتباس
قديم 25-04-2011, 01:34 PM   رقم المشاركة : 6
عضو





نبيل بشرى غير متصل

نبيل بشرى will become famous soon enough

إفتراضي ربنا يعوضكم

ؤبنا يعوضكم


    الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

 الكلمات الدليلية (Tags - تاق )
4\4\2010, البابا, القيامة, اسئلة, بقلم, يوم, شنودة, قداسة

خيارات الموضوع

قوانين المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاح
كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح

الإنتقال السريع

مواضيع مشابهة
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى الردود آخر مشاركة
فضيلة الاحتمال بقلم: البابا شنودة الثالث 28/03/2010 tito227 عظات مكتوبة للبابا شنودة 1 28-03-2010 12:36 AM
إجلس إلي نفسك وحاسبها بقلم قداسة البابا شنودة 21/02/2010 tito227 عظات مكتوبة للبابا شنودة 2 27-02-2010 03:55 PM
سلسلة‏ ‏الخدمة‏ (9) بقلم - البابا شنودة 24-1 -2010 tito227 عظات مكتوبة للبابا شنودة 4 19-02-2010 02:00 PM
وزنات بقلم قداسة البابا شنودة 10\فبراير \2010 tito227 عظات مكتوبة للبابا شنودة 6 19-02-2010 01:43 PM
سلسلة‏ ‏الخدمة(‏8‏ ) بقلم - البابا شنودة 17-1 -2010 tito227 عظات مكتوبة للبابا شنودة 3 03-02-2010 12:42 PM

جميع الأوقات بتوقيت القاهرة. الساعة الآن » [ 09:52 PM ] .

Powered by vBulletin® Version 3.8.2
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd Anbawissa
جميع الحقوق محفوظة لمطرانية الأقباط الأرثوذكس بالبلينا ... جـمـيع الآراء و المـشاركات الـمـنشورة في هذا المنتدى تعبر فقط عن رأى صاحبها الذى قام بكتابتها تحت إسم عضويته و لا تعبر بأى حال من الأحوال عن رأي منتديات مطرانية الأقباط الأرثوذكس بالبلينا