ســنـكـسار الــيوم

 


العودة   منتديات مطرانية البلينا للأقباط الأرثوذكس > مكتبة المنتدى > منتدى المواضيع الروحية المتنوعة
صفحة المنتدى على الفيس بوك ادخل وشاركنا

منتدى المواضيع الروحية المتنوعة يتناول التأملات الروحية للأباء الأولين أو القديسين المعاصرين أو أعضاء المنتدى

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع
قديم 10-11-2009, 05:28 PM   رقم المشاركة : 1
† مراقب عام †
 
الصورة الرمزية لـ tito227





tito227 غير متصل

tito227 will become famous soon enough

911 " مغبوط هو العطاء أكثر من الأخذ " ( أع 20 : 35 )

العطـــــــــاء

" مغبوط هو العطاء أكثر من الأخذ " ( أع 20 : 35 )







+ ليست السعادة فى إستئثار المرء بكل شئ ، وإنما بإشراك الآخرين فيما أعطاك الله ، من عطايا مادية ، ومواهب أخرى أو خبرات فنية أو حرفية معينة .



+ فسعادتك هى فى إسعاد الآخرين ، وإراحة نفوسهم المتعبة من كثرة متاعب العالم الكثيرة والمتنوعة .



+ وقمة سعادة المسيحى ، هى فى كسب نفس خاطئة ، تستريح فى الرب ، من الخطايا ومن أحزانها ، ومن العادات الشريرة والخطيرة والضارة بالنفس والناس .



+ وما أسعد المؤمن ، حينما يطعم نفساً جائعة – ليس للقوت الجسدى فقط ، وإنما لقوت الروح – ويقودها إلى ينبوع الماء الحى ، الذى كل من يشرب منه لا يعطش إلى الأبد .



+ وطوباه الذى يستر عرياناً ، ليس بثوب من قماش فقط يستر به جسده ، بل بثوب البر ، الذى تعرى منه ، بسبب كثرة خطاياه ، ودنس سيرته ، ولبعده عن الله .



+ وما أسعد المرء حينما يفتقد مريضاً بالروح ، ويقدمه لطبيب الروح والجسد ، ليشفيه من خطاياه ، ومن كل أمراضه الروحية والجسدية ، وله جزاؤه العظيم ( يع 19:5 ) .



+ وما أكثر هناء من يزور مريضاً ، يحتاج للتعزية الروحية فى الآمه البدنية والنفسية والروحية .



+ وطوباه إن أفتقد مسجوناً ، مقبوضاً عليه من إبليس ، ومأسوراً فى عبودية مرة ، ويحرره من سجن الخطية ، ومن عادة ردية ، كما فعل رب البشرية ( يو8 : 34-36).



+ وقمة العطاء فى تسليم القلب للرب ، والسير وراءه بأمانة " يا ابنى أعطنى قلبك ، ولتلاحظ عيناك طرقى " ( أم 23 : 26 ) ، فالرب يؤيد القلب لا الجيب .

" المعطى المسرور ، يحبه الرب " ( 2 كو 9 : 7 ) .



+ وفى إعطاء الرب حقه كاملاً – وفى وقته – من العشور والبكور ، والنذور ، فينال المرء نفس الجزاء فى السماء .

" اعطوا تعطوا ..... لأنه بنفس الكيل الذى به تكيلون يكال لكم " ومن يزرع بالبركات ، بالبركات أيضاً يحصد .



+ وليتك ( ياعزيزى / ياعزيزتى ) ، تعطى الرب أغلى ما تمتلكه ، وهو حياتك وروحك ، وتستمر معه ، حتى المسيرة الأخيرة ، إلى الدار الآخرة .



منقووووووووووووووووول

اذكروا من له كل التعب واذكروا ضعفي في صلواتكم

التوقيع

    الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

 الكلمات الدليلية (Tags - تاق )
", 20, 35, مع, مغبوط, من, أكتر, الأخذ, العطاء, هو

خيارات الموضوع

قوانين المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاح
كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح

الإنتقال السريع

مواضيع مشابهة
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى الردود آخر مشاركة
*** حساب بداية السنة القبطية " سنة الشهداء " عيد النيروز " *** Sissy Gaisberger منتدى التاريخ الكنسي 7 25-09-2010 06:37 PM
"""ممكن تكون كده"""" جوليا قسم للقصة القصيرة من الحياة 5 16-11-2009 09:04 AM
أكثر عشرة أمراض "غرابة" قد تسمع بها في حياتك cendrella المنتدى الطبي العام 4 16-09-2009 04:36 AM
و اخيرا..فيلم "" يسوع"" الاجنبى اللى الكل بيدور علية. بحبك يا مرجرجس منتدى الافلام 11 05-07-2008 04:23 PM

جميع الأوقات بتوقيت القاهرة. الساعة الآن » [ 11:32 PM ] .

Powered by vBulletin® Version 3.8.2
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd Anbawissa
جميع الحقوق محفوظة لمطرانية الأقباط الأرثوذكس بالبلينا ... جـمـيع الآراء و المـشاركات الـمـنشورة في هذا المنتدى تعبر فقط عن رأى صاحبها الذى قام بكتابتها تحت إسم عضويته و لا تعبر بأى حال من الأحوال عن رأي منتديات مطرانية الأقباط الأرثوذكس بالبلينا