ســنـكـسار الــيوم

 


العودة   منتديات مطرانية البلينا للأقباط الأرثوذكس > منتديات الكتاب المقدس > منتدى العهد القديم
صفحة المنتدى على الفيس بوك ادخل وشاركنا

منتدى العهد القديم ابحث ، ناقش ، كل ما يتعلق بالعهد القديم

موضوع مغلق
 
خيارات الموضوع
قديم 26-08-2008, 08:18 PM   رقم المشاركة : 31
عضو نشيط
 
الصورة الرمزية لـ Sissy Gaisberger






Sissy Gaisberger غير متصل

Sissy Gaisberger will become famous soon enough

إفتراضي مشاركة: *** موضوع متكامل لتفسير سفر ارميا كتابيا ***

إرميا – الإصحاح السادس والعشرون

عظة الهيكل ونتائجها

تحوى الإصحاحات الأربعة ( 26 – 29 ) صورة حية عن حوار إرميا النبى مع الأنبياء الكذبة ، موجها إلى كل المستويات :

1 – على مستوى القيادات مع الشعب : عظة الهيكل ونتائجها ( إر 26 ) .

2 – على مستوى الملوك : نير بابل ( إر 27 ) .

3 – على مستوى الأنبياء الكذبة : إرميا يقف ضد حنانيا ( إر 28 ) .

4 – على مستوى القيادات والشعب فى السبى : رسالة إلى المسبيين ( إر 29 ) .



بناء على الأمر الإلهى وقف إرميا فى دار الهيكل يحذر الكل من خراب الهيكل والمدينة مالم يسمعوا لصوت الأنبياء ، مقدما لهم باب الرجاء خلال التوبة . اتفق الكهنة والأنبياء والشعب على قتل إرميا ، كما جاء الرؤساء من بيت الملك يتحالفون معهم إلى حين .

لم يخفهم إرميا بل حذرهم من سفك دمه البرىء ، فوقف الرؤساء مع الشعب ضد الكهنة والأنبياء قائلين إنه إنما يتكلم باسم الرب .



( 1 ) إرميا فى دار بيت الرب
يحوى هذا الإصحاح ملخصا لعظة إرميا النبى فى دار بيت الرب .

قدم إرميا للمحاكمة ، وقد ظهرت المجموعات التالية :

أ – إرميا كنبى يحذر الشعب ، وكمتهم ، وأيضا كمدافع عن نفسه .

ب – الكهنة والأنبياء الكذبة يتهمون إرميا .

جـ - القضاة .

د – الرؤساء : السلطات المدنية .

هـ - الشيوخ .

و – متهمون آخرون غير إرميا .

" في ابتداء ملك يهوياقيم بن يوشيا ملك يهوذا صار هذا الكلام من قبل الرب قائلا:

هكذا قال الرب :

قف في دار بيت الرب وتكلم على كل مدن يهوذا القادمة للسجود في بيت الرب بكل الكلام الذي اوصيتك ان تتكلم به اليهم.

لا تنقص كلمة.

لعلهم يسمعون ويرجعون كل واحد عن طريقه الشرير ،

فأندم عن الشر الذي قصدت ان اصنعه بهم من اجل شر اعمالهم.

وتقول لهم هكذا قال الرب :

ان لم تسمعوا لي لتسلكوا في شريعتي التي جعلتها امامكم ،

لتسمعوا لكلام عبيدي الانبياء الذين ارسلتهم انا اليكم مبكرا ومرسلا اياهم فلم تسمعوا. اجعل هذا البيت كشيلوه وهذه المدينة اجعلها لعنة لكل شعوب الارض.

وسمع الكهنة والانبياء وكل الشعب ارميا يتكلم بهذا الكلام في بيت الرب " ع 1 – 7 .

كان إرميا النبى فى نزاع مستمر مع الملك الشرير يهوياقيم ( 2 مل 23 : 36 ، 37 ) ، الذى وصفه يوسيفوس أنه لم يكن يخاف الله ولا يهاب إنسانا ، وكان لزوجته نحوشتا أثرها عليه ، هذه التى اشترك أبوها ألناثان فى جريمة قتل أوريا .

وقف إرميا فى دار بيت الرب يعلن محاكمة الله لشعبه مقدما لهم الرجاء الحى فى العفو إن أعلنوا توبتهم وذلك عوض النظرة التفاؤلية التى قدمها الأنبياء الكذبة فى رجاء باطل وخداع .

تعبير الله لإرميا " لا تنقض كلمة " ع 2 تعبير حى .

كأن الله يحذر إرميا ألا يهادن الشعب بل ينطق بكل كلمات الرب لهم مهما بدت قاسية ، وفى نفس الوقت فإن الله فى محبته يشتاق أن يوقف الحكم الصادر ضدهم بالتأديب ، إن قدموا توبة .

هنا يؤكد الله أنه يعلن عن إرادته لأنبيائه الحقيقيين وحدهم ، ويميز بين أنبيائه الحقيقيين والأنبياء الكذبة ، فينسب الأولين له ويدعوهم : " عبيدى " ع 5 ، لأنهم يسمعون له ويتممون إرادته .

ما أصعب أن يسمع الكل عن الهيكل ومدينة الله أن يصيروا كشيلوه هذه التى حطمها الفلسطينيون حوالى سنة 1050 ق . م . ( 1 صم 4 ) .

ما أصعب على آذان الكل أن يسمعوا كلمة " لعنة " ع 6 عن مدينة الله التى يرى الكل أنها سبب بركة للعالم كله !



( 2 ) القبض على إرميا ومحاكمته
" وكان لما فرغ ارميا من التكلم بكل ما اوصاه الرب ان يكلم كل الشعب به ان الكهنة والانبياء وكل الشعب امسكوه قائلين تموت موتا.

لماذا تنبأت باسم الرب قائلا مثل شيلوه يكون هذا البيت وهذه المدينة تكون خربة بلا ساكن ؟ !

واجتمع كل الشعب على ارميا في بيت الرب " ع 8 ، 9 .

لم يقف الأمر عند غضب الملك ، وإنما رأى الشعب فى مجاهرة إرميا بأن الله سيجعل مقدسه – الهيكل الذى يفتخرون به – خرابا ، كما فعل لشيلوه منذ حوالى 500 سنة ، إهانة لله كأنه عاجز عن حمايتهم ...

ألقى القبض على إرميا بالتهم التالية ، وهى ذات الإتهامات التى وجهت إلى السيد المسيح نفسه ( مت 26 : 60 ) ، فكان إرميا رمزا وظلا لمخلصه :

أ – النطق بكلمات ضد الهيكل والمدينة المقدسة فى داخل الهيكل .

ب – النطق بإسم يهوه باطلا ، معلنا أن الهيكل يصير كشيلوه ، وأورشليم تصير خرابا بلا ساكن .

جـ - كان إرميا فى نظر متهميه نبيا كاذبا ، إذ كانوا يظنون أن ما نطق به أمر مستحيل ، لن يصدر عن رجل الله !

د – أنه مجدف ، ينطق بإسم الله بما لا يليق بالله !

لا تزال الإتهامات موجهة ضد المسيح فى تلاميذه ومؤمنيه ، الذين يحسبون إلى اليوم مجدفين .



كلمة " اجتمع " تشير إلى تجمع دينى كما إلى تجمع للحرب ( 2 صم 20 : 14 ) ، وكأن الهيكل قد تحول من اجتماع دينى إلى معركة أو ثورة غضب شعبية ضد إرميا .



( 3 ) صعود الرؤساء إلى بيت الرب
" فلما سمع رؤساء يهوذا بهذه الأمور صعدوا من بيت الملك الى بيت الرب وجلسوا في مدخل باب الرب الجديد.

فتكلم الكهنة والانبياء مع الرؤساء وكل الشعب قائلين :

حق الموت على هذا الرجل ،

لانه قد تنبأ على هذه المدينة كما سمعتم بآذانكم " ع 10 ، 11 .

سمع رؤساء القضاة الرسميين ( رؤساء يهوذا ) بالأمر ، فاقاموا محاكمة حيث جلسوا فى مدخل " الباب الجديد " . هذه هى العادة أن تقام المحاكمة عند الأبواب ( تك 23 : 10 – 20 ، را 4 : 1 ، أم 31 : 23 ) .

لماذا تمت محاكمة إرميا النبى فى مدخل باب الرب الجديد ؟
يبدو أن الله قد سمح بمحاكمته فى مدخل باب لرب الجديد " خارج أورشليم " ليدرك أنه ليس طرفا فى هذه المحاكمة ، إنما كلمة الرب نفسه ! كان ظلا للسيد المسيح الذى ارتجت الأمم وقامت الملوك ضده ، وصدر الحكم عليه : موتا تموت ! وصلب على جبل الجلجثة خارج المحلة .



( 4 ) إرميا يحذرهم من سفك دمه
" فكلم ارميا كل الرؤساء وكل الشعب قائلا.

الرب ارسلني لاتنبأ على هذا البيت وعلى هذه المدينة بكل الكلام الذي سمعتموه.

فالآن اصلحوا طرقكم واعمالكم واسمعوا لصوت الرب الهكم فيندم الرب عن الشر الذي تكلم عليكم.

اما انا فهانذا بيدكم.

اصنعوا بي كما هو حسن ومستقيم في اعينكم.

لكن اعلموا علما انكم ان قتلتموني تجعلون دما زكيا على انفسكم وعلى هذه المدينة وعلى سكانها ،

لانه حقا ارسلني الرب اليكم لاتكلم في آذانكم بكل هذا الكلام " ع 12 – 15 .

جاء دفاع إرميا أن ما نطق به ليس من عنده بل من قبل الله ، وأنه نبى حقيقى ( ع 21 ) ، وأن قتله يعنى سفك دم برىء ، ينتقم له الرب نفسه . كما دعى الكل إلى التوبة لخلاصهم . إنه لا يبالى بقتله لكنه يخشى هلاكهم وضياع الشعب كله والمقدسات الإلهية .

لم يكن دفاع إرميا عن ضعف ولا عن خوف من الموت ، وإنما لأجل خلاص سامعيه . فإن محاكماتهم لن تفقده سلامه أو سعادته ، وكما يقول القديس يوحنا الذهبى الفم :

[ الإنسان الفاضل ، وإن كان عبدا أو سجينا ، فهو أكثر الناس سعادة .. ضعيفة هى الرذيلة وقوية هى الفضيلة ! ] .



( 5 ) الرؤساء والشعب ضد الكهنة والأنبياء
" فقالت الرؤساء وكل الشعب للكهنة والانبياء :

ليس على هذا الرجل حق الموت لانه انما كلمنا باسم الرب الهنا.

فقام اناس من شيوخ الارض وكلموا كل جماعة الشعب قائلين :

ان ميخا المورشتي تنبأ في ايام حزقيا ملك يهوذا وكلم كل شعب يهوذا قائلا :

هكذا قال رب الجنود ان صهيون تفلح كحقل وتصير اورشليم خربا وجبل البيت شوامخ وعر.

هل قتلا قتله حزقيا ملك يهوذا وكل يهوذا ؟!

ألم يخف الرب وطلب وجه الرب فندم الرب عن الشر الذي تكلم به عليهم ، فنحن عاملون شرا عظيما ضد انفسنا ؟!

وقد كان رجل ايضا يتنبأ باسم الرب اوريا بن شمعيا من قرية يعاريم فتنبأ على هذه المدينة وعلى هذه الارض بكل كلام ارميا.

ولما سمع الملك يهوياقيم وكل ابطاله وكل الرؤساء كلامه طلب الملك ان يقتله.

فلما سمع اوريا خاف وهرب واتى الى مصر.

فارسل الملك يهوياقيم اناسا الى مصر ألناثان بن عكبور ورجالا معه الى مصر ،

فاخرجوا اوريا من مصر واتوا به الى الملك يهوياقيم فضربه بالسيف وطرح جثته في قبور بني الشعب.

ولكن يد اخيقام بن شافان كانت مع ارميا ،

حتى لا يدفع ليد الشعب ليقتلوه " ع 16 – 24 .



تدخل الرؤساء القادمون من القصر ، ومنعوا قادة الثورة من قتل النبى ، وعقدوا ما هو أشبه بمحكمة دعى إليها الشعب والنبى معا .

أوضح الكهنة والأنبياء رغبة الشعب فى قتل إرميا ، ثم أداروا وجوههم من المحكمة إلى الشعب يطلبون موافقتهم . لكن وقف إرميا يعلن أنه لا يمكنه إلا أن ينطق بكلمات الرب ، مؤكدا نبوة ميخا النبى فى أيام حزقيا ، مسلما نفسه بين أيديهم ، مع تحذيرهم أن سفك دمه البرىء إنما يجلب عليهم النقمة الإلهية .

قبل الرؤساء دفاع إرميا ووقفوا ضد السلطات الدينية وطالبوا الشعب بعدم التسرع ، لأن إرميا ليس بمجدف على الله ومقدساته ، إنما هو نبى حقيقى .

عادوا بالكل إلى ذكريات أو حالة عبر عليها قرابة قرن من الزمان .

قدموا لهم حالة ميخا المورشتى ( ميخا 3 : 12 ) مثلا ، الذى نطق بكلمات مشابهة وقد سمع له الملك حزقيا ( 716 – 687 ق . م . ) والشعب ، ولم يزدروا بكلماته ، بل خافوا الرب وطلبوا وجهه ، فتمتعوا بالمراحم الإلهية . قام حزقيا بحركة اصلاح دينية ( 2 مل 18 : 14 ) ، متجنبا الشر .

قدموا مثالا آخر وهو النبى أوريا بن شمعيا ، الذى لاحقه الملك يهوياقيم وطارده وأرجعه من مصر وقتله .

وجد إرميا مساندة من صديقه أخيقام بن شافان ( ع 24 ) ، كان شافان كاتبا أو سكرتيرا ليوشيا المصلح ( 2 مل 22 : 3 – 14 ) .

كان إرميا غير مستحق للموت ، هكذا أيضا نطق بيلاطس البنطى بخصوص السيد المسيح ( لو 23 : 32 ) ، لكن إرميا لم يقتل إلى حين ! أما السيد المسيح فصلب ليتمم خلاصنا فمن أجل هذا قد جاء ! جاء يحمل آلامنا لكى يحملنا نحن فيه فنجد راحتنا .

+ + +

   
قديم 25-01-2009, 08:09 PM   رقم المشاركة : 32
عضو نشيط
 
الصورة الرمزية لـ Sissy Gaisberger






Sissy Gaisberger غير متصل

Sissy Gaisberger will become famous soon enough

إفتراضي مشاركة: *** موضوع متكامل لتفسير سفر ارميا كتابيا ***

سأكمل لاحقا
زيزى


   
قديم 25-01-2009, 08:22 PM   رقم المشاركة : 33
عضو نشيط
 
الصورة الرمزية لـ Sissy Gaisberger






Sissy Gaisberger غير متصل

Sissy Gaisberger will become famous soon enough

إفتراضي مشاركة: *** موضوع متكامل لتفسير سفر ارميا كتابيا ***

سأكمل
زيزى


   
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)
خيارات الموضوع

قوانين المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاح
كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح

الإنتقال السريع

مواضيع مشابهة
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى الردود آخر مشاركة
*** موضوع متكامل عن الملائكة *** Sissy Gaisberger منتدى المواضيع الروحية المتنوعة 12 17-04-2011 06:29 AM
*** موضوع متكامل عن مارجرجس الرومانى *** Sissy Gaisberger من حرف ك الى حرف ى 31 03-05-2010 11:07 PM
*** قانون الايمان كتابيا *** موضوع رائع ... Sissy Gaisberger منتدى علم اللاهوت المقارن 6 29-11-2009 11:40 PM
*** موضوع متكامل لتفسير سفر الرؤيا كتابيا وبالصور *** Sissy Gaisberger منتدى العهد الجديد 83 15-11-2009 05:50 PM
*** المدخل الى علم الاباء - موضوع متكامل*** Sissy Gaisberger قسم الأبائيات 23 21-08-2008 07:06 PM

جميع الأوقات بتوقيت القاهرة. الساعة الآن » [ 02:36 PM ] .

Powered by vBulletin® Version 3.8.2
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd Anbawissa
جميع الحقوق محفوظة لمطرانية الأقباط الأرثوذكس بالبلينا ... جـمـيع الآراء و المـشاركات الـمـنشورة في هذا المنتدى تعبر فقط عن رأى صاحبها الذى قام بكتابتها تحت إسم عضويته و لا تعبر بأى حال من الأحوال عن رأي منتديات مطرانية الأقباط الأرثوذكس بالبلينا