ســنـكـسار الــيوم

 


العودة   منتديات مطرانية البلينا للأقباط الأرثوذكس > منتديات الكتاب المقدس > منتدى جغرافيا الكتاب المقدس
صفحة المنتدى على الفيس بوك ادخل وشاركنا

منتدى جغرافيا الكتاب المقدس كل ما يتعلق بجغرافيا الكتاب المقدس من خرائط واماكن مقدسة

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع
قديم 02-10-2016, 05:47 PM   رقم المشاركة : 1
والد الشهيده هناء
 
الصورة الرمزية لـ yousry zaki





yousry zaki غير متصل

yousry zaki will become famous soon enough

Baptis10 الناصرة فى الكتاب المقدس

الناصرة فى الكتاب المقدس



الناصرة


الناصرة : إسم عبرى معناه قضيب - الحارسة - المحروسة - المحبوسة

(1)
الموقع : الناصرة قرية في ولاية الجليل ، وكانت موطن يوسف ومريم العذراء والرب يسوع. وكانت على الدوام قرية صغيرة منعزلة ، فلا تذكر مطلقاًفي العهد القديم ، ولا في التلمود ، ولا فى الأسفار الأبوكريفية ، ولا في كتابات يوسيفوس المؤرخ اليهودى .
وتقع الناصرة على بعد نحو عشرة أميال إلى الشمال من سهل إسدرالون ( مرج بن عامر ) على التلال الجيرية في الطرف الجنوبي لجبال لبنان ، مما يجعلها معتدلة المناخ ، تجود حولها زراعة البساتين، وكانت تمر بالقرب منها الطرق التجارية ، ولكن القرية نفسها لم تكن على طريق رئيسي . وهي على بعد 15 ميلاًمن بحر الجليل ، 20 ميلاًإلى الشرق من ساحل البحر المتوسط ، وتقع على بعد 70 ميلاًإلى الشمال من أورشليم . وتدل البقايا الأثرية على أن المدينة القديمة كانت أكثر ارتفاعاًعلى التل الغربي عن موقع قرية الناصرة الآن ( ارجع إلى لو 4 : 29 ) .
وفي عهد الرب يسوع ، كانت الناصرة وكل منطقة الجليل السفلى ، تكاد تكون منعزلة عن الحياة اليهودية ، كما كان سكانها خليطاًمن الأمم واليهود ، ولهم لهجتهم الخاصة ( مت 26 : 73 ) ، وهو ما جعل نثنائيل يقول لفيلبس : أمن الناصرة يمكن أن يكون شيء صالح ؟ "( يو 1 : 16 ) .

(2) ذكرها فى الكتاب المقدس : تذكر الناصرة - لأول مرة فى العهد الجديد - بأنها المدينة التى سكن فيها يوسف ومريم العذراء ومعهما الطفل يسوع ، بعد عودتهم من مصر ( مت 2 : 23 ) . ونعلم من إنجيل لوقا أن مريم العذراء ويوسف كانا يقيمان فيها من قبل ، إذ نقرأ : وفي الشهر السادس ( من حبل اليصابات ) أرسل جبرائيل الملاك من الله إلى مدينة من الجليـل اسمها ناصرة ، إلى عذراء مخطوبة لرجل من بيت داود اسمه يوسف ، واسم العذراء مريم وبشرها بأنها ستلد ابناًوتسميه يسوع ، هذا يكون عظيماًوابن العلي يدعى ( لو 3 : 26 - 33 ).
وبسبب الاكتتاب الذي أمر به قيصر ، ذهب يوسف ومريم إلى موطنهما الأصلي في بيت لحم حيث وضعت وليدها ( لو 1:2-6 . (وبعد عودتهما من مصر - كما سبق القول - ذهب يوسف ومريم ومعهما الرب يسوع إلى الناصرة وسكنوا هناك . وفي الناصرة قضى الرب يسوع صباه ( لو 2 : 39 و 40 و 51 و 4 : 16 ) ، ثم ذهب منها إلى نهر الأردن ليعتمد من يوحنا المعمدان (مرقس 9:1 (، وبعد أُسلم يوحنا المعمدان ، ترك الرب يسوع الناصرة واتى فسكن فى كفر ناحوم (مت 14 : 13 ) .
ومع أن الرب يسوع كان يدعى ناصرياً، إلا أنه لم يذهب للناصرة بعد أن غادرها إلى كفر ناحوم ، إلا مرة واحدة حين دخل إلى المجمع فى يوم سبت وقرأ من نبوة إشعياء ( إش 61 : 1 - 13 ) ، وطبق النبوة على نفسه ، مما أغضب جميع الذين كانوا في المجمع ، فقاموا وأخرجوه خارج المدينة وجاءوا به إلى حافة الجبل الذي كانت مدينتهم مبنية عليه حتى يطرحوه إلى أسفل . أما هو فجاز في وسطهم ومضى) لو 4 : 16 - 30 ، مت 13 : 54 - 58 ، مرقس 6 : 1 - 6 ).

(3) تاريخها : ظلت الناصرة مدينة يهودية إلى زمن الإمبراطور قسطنطين ) المتوفي في 327م ( حين أصبحت مزاراًمقدساً للمسيحيين ، فقد بنت فيها الامبراطورة هيلانة ) أم قسطنطين ( كنيسة فى القرن الرابع ، وقد بُني بعدها العديد من الكنائس التى تعرضت - واحدة بعد الأخرى - للتدمير منذ القرن السابع ، ثم استولى عليها الصليبيون فى 1099 م ، وأصبحت مقراًلأسقفية بيت شان . ثم هزم صلاح الدين الصليبيين في موقعة حطين ، ووقعت الناصرة في يده ( 1187 م) ، ثم أخذها مرة أخرى فردريك الثانى فى 1229 م ، ولكن بعد ذلك بأربع وثلاثين سنة ، استولى عليها السلطان المملوكى بيبرس ، ثم وقعت فى يد الأتراك العثمانيين فى 1517 م ، فأجبروا السكان المسيحيين على مغادرة المدينة ، ولكنهم عادوا إليها فى 1620 م ، وتولى الرهبان الفرنشسكان حراسة الأماكن المقدسة في كل الأرض المقدسة . وفى 1918 م فى أواخر الحرب العالمية الأولى ، أخذها الإنجليز من يد الألمان والأتراك . ثم بعد ثلاثين سنة استولى عليها الإسرائيليون من يد فوزى القاوقجى ، ومازالت تحت حكمهم إلى اليوم. وتكوِّن السياحة الآن مصدراًهاماًللدخل ، وأهم معالمها السياحية الآن هي كنيسة البشارة التى بنيت فى 1966 م. فوق الموقع التقليدي لبيت مريم العذراء الموجود تحتها كما يقولون . وقد بنيت هذه الكنيسة مكان كنيسة أخرى كانت قد بنيت فى 1730 م . والتى كانت بدورها قد بنيت مكان كنيسة من القرن الثانى عشر من عهد الصليبيين . وبالقرب منها توجد كنيسة القديس يوسف ( التى تكرست له في 1914) ، والتى بنيت فوق مكان دكان يوسف النجار الموجود تحتها - حسب التقليد - وبين الكنيستين. (يوجد دير فرنشسكانى ، وعلى بعد قليل توجد بئر مريم العذراء ، التى ظلت تمد القرية بالمياه منذ القرن الأول إلى الآن .


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة



التوقيع

    الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

خيارات الموضوع

قوانين المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاح
كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح

الإنتقال السريع

مواضيع مشابهة
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى الردود آخر مشاركة
آيات من الكتاب المقدس عن الصوم المقدس معونتي العدرا ايات من الكتاب المقدس 4 10-04-2012 11:26 PM
الكتاب المقدس صوت اسطوانة ( دار الكتاب المقدس) minafaw الكتاب المقدس المسموع 6 25-02-2012 12:10 PM
الناصرة فى الكتاب المقدس بلاجية منتدى جغرافيا الكتاب المقدس 0 23-12-2011 08:47 AM
جميع خرائط الكتاب المقدس (عهد قديم وجديد ورحلات بولس وحاجات اخري لم تكتب في الكتاب بلاجية منتدى جغرافيا الكتاب المقدس 0 19-12-2011 03:40 AM
رجال الكتاب المقدس ( 160 ) شخصيه من الكتاب المقدس moharb منتدى شخصيات من الكتاب المقدس 58 22-10-2010 08:12 PM

جميع الأوقات بتوقيت القاهرة. الساعة الآن » [ 04:55 AM ] .

Powered by vBulletin® Version 3.8.2
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd Anbawissa
جميع الحقوق محفوظة لمطرانية الأقباط الأرثوذكس بالبلينا ... جـمـيع الآراء و المـشاركات الـمـنشورة في هذا المنتدى تعبر فقط عن رأى صاحبها الذى قام بكتابتها تحت إسم عضويته و لا تعبر بأى حال من الأحوال عن رأي منتديات مطرانية الأقباط الأرثوذكس بالبلينا